الولايات المتحدة - حكومة

جانيت نابوليتانو وزيرة للأمن الداخلي وهولدر وزيرا للعدل

2 دقائق

كلف باراك اوباما جانيت نابوليتانو حاكمة ألاسكا حقيبة وزارة الأمن الداخلي وعين الجنرال المتقاعد جيمس جونز مستشارا للامن القومي، كما عين ايريك هولدر وزيرا للعدل.

إعلان

أ.ف.ب - أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب اليوم الإثنين فريق الأمن القومي وعين منافسته هيلاري كلينتون وزيرة للخارجية وطلب من روبرت جيتس وزير الدفاع الاستمرار في تولي منصبه.

 

وتعهد أوباما الذي سيتولى منصبه في 20 يناير كانون الثاني المقبل بأن يكون اكثر شمولا في تعييناته وقال ان لديه رؤية بشأن تجديد القيادة الأمريكية في شؤون العالم بعد ثماني سنوات قضاها جورج بوش في الحكم.

 

وأفاد بيان من كتبه أن أوباما عين كذلك جانيت نابوليتانو حاكمة اريزونا وزيرة للأمن الداخلي واريك هولدر وزيرا للعدل والجنرال البحري المتقاعد جيمس جونز مستشارا للأمن القومي والمستشارة سوزان رايس سفيرة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة.

 

وقال اوباما إنه يهدف إلى اشراق "فجر جديد للقيادة الأمريكية" يتكامل فيه الجيش والدبلوماسية وتنفيذ القانون والاقتصاد.

 

وأضاف "الفريق الذي اخترناه هنا اليوم مناسب تماما للقيام بذلك."

 

"انهم يشتركون معي في المنهج العملي بشأن استخدام القوة وفي الاحساس بالغرض من دور أمريكا كقائد في العالم."

 

وقضت كلينتون التي شنت حملة عنيفة ضد أوباما للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة أكثر من اربعين عاما في العمل العام. وقال مساعدون إن أوباما يقدر اخلاقيات كلينتون في العمل ويؤمن بأن نجومية السيدة الأولى السابقة ستعزز رؤيته لتحسين مكانة أمريكا عالميا.

 

وتعيين جيتس في مثل هذا المنصب المهم يفي بتعهدات أوباما بإدراج جمهوريين في حكومته. وأشاد أعضاء من الحزبين بوزير الدفاع البالغ من العمر 65 عاما منذ توليه منصبه في أواخر عام 2006 خلفا لدونالد رامسفيلد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم