تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اكتشاف حليب صيني ملوّث بالميلامين

كشفت الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية عن وجود آثار مادة الميلامين السامة في عينات من الحليب المجفف وفي ألواح شوكولاته مصنوعة في ماليزيا تباع جميعها في المتاجر السعودية.

إعلان

أ. ف. ب - اعلنت الهيئة العامة للغذاء والدواء في السعودية عن اكتشاف اثار لمادة الميلامين المسمة في عينات حليب مجفف مستورد من الصين وفي شوكولاته مصنوعة في ماليزيا.

وقال بيان للهيئة نشر مساء الثلاثاء على موقعها على الانترنت انها نفذت حملة على الاسواق  "لرصد تلوث وغش المنتجات الغذائية في الاسواق المحلية".

واضاف البيان ان الهيئة "قامت بسحب 52 عينة من اصناف الحليب المستورد غير المخصص للرضع، ومنتجاتة المعروضة في الأسواق المحلية للكشف عن احتمال غشها بمادة الميلامين وأشباهه شملت المنتجات المصنعة في الصين وكذلك الواردة من بلدان أعلنت عن وجود حليب صيني مغشوش في اسواقها المحلية".

واكدت الهيئة في بيانها انها اكتشفت ان "خمس عينات من عينات الحليب والمنتجات التي يدخل في تركيبها الحليب تحتوي على مادة الميلامين".

وعرضت الهيئة على موقعها على الانترنت صورا متعددة لأنواع الحليب والمنتجات التي تم رصد التلوث فيها من بينها صور لأربعة انواع من علب الحليب المجفف تنتجها شركة نستلة جميعها صنعت في الصين اضافة لنوع من رقائق الشوكولاته المصنوعة في ماليزيا.

وحذرت الهيئة السعودية للغذاء والدواء "من استهلاك هذه المنتجات من قبل الأطفال أو استهلاكها من قبل الفئات العمرية الأخرى".

من جهتها، اعلنت شركة نستلة في بيان اليوم الاربعاء انها سحبت الحليب المجفف من الاسواق وان منتجاتها آمنة تماما.

واكدت الشركة في بيانها ان "جميع منتجات نستلة التي تباع حاليا في السعودية، وفي كل انحاء العالم، آمنة تماما للاستهلاك. ليس هناك اي منتج من نستلة في السوق يحتوي حليبا ملوثا بالميلامين".

واشارت الشركة في البيان الصادر في مقرها بسويسرا انها سحبت من الاسواق جميع اصناف الحليب المصنوع في الصين تلبية لطلب احترازي من الحكومة السعودية في 18

تشرين الاول/اكتوبر بينما كانت تتم الاختبارات على العينات.

وذكرت الشركة ان الاختبارات التي اجرتها بنفسها او بواسطة مختبرات مستقلة اظهرت ان معدلات الميلامين كانت "ما دون الحدود التي تحددها دول كثيرة منها كندا ونيوزيلاندا والاتحاد الاوروبي، اضافة الى منظمة الغذاء الدولية".

واشارت نستلة الى ان مادة الميلامين يمكن رصدها في منتجات غذائية كثيرة عبر العالم بنسب ضئيلة لا تشكل اي خطر على المستهلك.

وتوفي عدة اطفال وعولج الالاف من الاطفال في الصين بعد استهلاك حليب او منتجاته ملوثة بالميلامين، وقد انطلقت فضيحة هذا التلوث الغذائي في ايلول/سبتمبر الماضي واسفرت عن موجة من الذعر عبر العالم.

وتلك المادة الكيميائية تستخدم في صناعة البلاستيك، واضافها بعض المنتجين الصينيين الى الحليب لزيادة محتواه البروتيني.

وسحبت منتجات كثيرة من رفوف المتاجر حول العالم في الاشهر الماضية فيما علقت عشرات الدول او حدت من استيرادها المنتجات الصينية المشتقة من الحليب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.