تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إعلام

مؤسسة فرانس برس والفيفا ستدربان 300 صحافي رياضي إفريقي

2 دَقيقةً

ستدرب مؤسسة فرانس برس التابعة لوكالة الأخبار الفرنسية 200 صحافي إفريقي العام المقبل في إطار دورة تمولها الفيفا، وتم توقيع الاتفاق بينهما في الثاني من كانون الاول/ديسمبر الحالي.

إعلان

(أ ف ب) سيمول الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) العام 2009 دورة تدريبية ل300 صحافي رياضي افريقي ستتولاها مؤسسة فرانس برس للتدريب التابعة لوكالة فرانس برس.

واورد بيان للفيفا الثلاثاء انه "ستتم دعوة اكثر من 300 صحافي افريقي للمشاركة العام المقبل في دورة تدريبية في اطار برنامج تموله الفيفا"، مضيفا ان "التدريب ستتولاه مؤسسة فرانس برس للتدريب، وهي مؤسسة مستقلة لا تبغي الربح انشأتها وكالة فرانس برس، احدى الوكالات الثلاث الكبرى في العالم".

وتم توقيع اتفاق اليوم الثلاثاء في الثاني من كانون الاول/ديسمبر بين الفيفا ومؤسسة فرانس برس للتدريب لتنفيذ المشروع. واضاف البيان ان "مراسلين ومصورين من 53 بلدا افريقيا سيشاركون في تدريب يستمر اسبوعا في ثماني مدن، ويندرج هذا التدريب في اطار مشروع اطلقته الفيفا بعدما نالت جنوب افريقيا شرف تنظيم كأس العالم 2010".

وقال رئيس الفيفا جوزف بلاتر "انا واثق بان كأس العالم 2010 هي مناسبة فريدة لاحداث تبدل اجتماعي ايجابي في افريقيا".

واعتبر مدير مؤسسة فرانس برس للتدريب روبرت هالواي متحدثا باسم رئيس مجلس ادارة وكالة فرانس برس ورئيس المؤسسة بيار لويت ان "الفكرة ليست مساعدة افريقيا بمقدار ما هي تأمين ادوات للقارة لتتقدم وتتطور".

واضاف ان "هدفنا ان ننقل الى الصحافيين خبرة مهنية يمكنهم نقلها بدورهم الى زملائهم والاجيال المقبلة. ان مهمتنا تدريب اساتذة المستقبل".

وسيتولى التدريب صحافيون من وكالة فرانس برس باربع لغات هي الفرنسية والانكليزية والعربية والبرتغالية. والتزم المفوض الاوروبي للتنمية والمساعدة الانسانية لوي ميشال توفير الدعم المالي لهذا المشروع.

وانشئت مؤسسة فرانس برس للتدريب في تموز/يوليو 2007، وهي تعمل مع عدد من الشركاء في مقدمهم برنامج الامم المتحدة للتنمية والوكالة الاوروبية لاعادة البناء. وكان اخر مشروع لها في بيروت الشهر الفائت، حيث قامت بتدريب صحافيين على اجراء تحقيقات موضوعية في مناطق النزاعات.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.