تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القوات الإسرائيلية تخلي بالقوة مبنى احتله مستوطنون

أجلت القوات الإسرائيلية بالقوة مبنى يتنازع عليه مستوطنون يهود وفلسطنيون في مدينة الخليل بالضفة الغربية بعد اشتباكات دامت أياما. وكانت محكمة إسرائيلية أمرت المسـتوطنين بإخلاء المبنى في 16 تشرين الثاني/ نوفمبر.

إعلان

رويترز - قال شهود عيان إن القوات الإسرائيلية بدأت اليوم الخميس إجلاء مستوطنين يهود من مبنى متنازع عليه في مدينة الخليل بالضفة الغربية بعد اشتباكات مع فلسطينيين استمرت أياما.

وزادت التوترات في المدينة منذ ان أمرت المحكمة العليا الاسرائيلية مستوطنين في 16 نوفمبر تشرين الثاني باخلاء المبنى الذي يحتلونه منذ مارس اذار عام 2007 .

وأظهرت لقطات للتلفزيون الاسرائيلي الشرطة الاسرائيلية وهي تخرج مستوطنين من المبنى. وقال جهاز خدمات الطواريء الاسرائيلي (زاكا) ان القوات الاسرائيلية استخدمت الغاز المسيل للدموع.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من متحدث باسم الجيش أو باسم الشرطة الاسرائيليين.

ويقول المستوطنون انهم اشتروا المبنى من رجل فلسطيني نفى انه باع المنزل لهم.

وأعلن الجيش الاسرائيلي المنطقة المحيطة بالمبنى منطقة عسكرية مغلقة يوم الاربعاء.

وتدفق مئات من مؤيدي المستوطنين على المنطقة تضامنا مع اليهود الذين يحتلون المبنى.

ويخشى مسؤولو دفاع اسرائيليون من ان تمتد التوترات في الخليل الى مناطق اخرى بالضفة الغربية المحتلة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.