أزمة مالية

زعماء أميركا الوسطى يتفقون على اعتماد عملة موحدة

2 دقائق

في ختام قمتهم في هندوراس اتفق رؤساء دول أميركا الوسطى على اعتماد عملة موحدة وذلك في اطار خطة عاجلة للتخفيف من التأثير الاقليمي للازمة المالية الدولية.

إعلان

ا ف ب -  اتفق رؤساء دول اميركا الوسطى الجمعة على تبني عملة موحدة، وذلك في ختام قمتهم ال33 في هندوراس.

ويشكل تبني عملة موحدة احد عناصر "خطة اجراءات عاجلة للتخفيف من التأثير الاقليمي للازمة المالية الدولية" والتي جاءت من 41 نقطة وتم التوقيع عليها في سان بيدرو سولا، ثاني اكبر مدينة في البلاد وتقع الى شمال تيغوسيغالبا.

وتنص هذه الخطة خصوصا على "انشاء صندوق مشترك للقروض والاقتصاد والتمويل من اجل التنمية في المنطقة في اطار المفاوضات بين دول اميركا الوسطى ودول الاتحاد الاوروبي".

واعلن المشاركون في القمة ايضا "اقرار قوانين حول الهجرة والتربية والامن الديموقراطي لتحقيق اكبر قدر من التكامل بين دول اميركا الوسطى وجعل المواطنين يستفيدون من هذا التكامل".

وشارك في القمة الرؤساء مانويل زيلايا (هندوراس) والياس انتونيو ساكا (السلفادور) ودانييل اورتيغا (نيكاراغوا) بالاضافة الى صموئيل لويس نافارو، نائب رئيس ووزير خارجية بنما، ورافاييل البوكويركي، نائب ريس جمهورية الدومينيكان، وماركو فينسيو رويز، وزير التجارة الخارجية في كوستاريكا، وغاسبار فيغا، نائب رئيس وزراء بليز.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم