تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأراضي الفلسطينية

البنك الدولي يحذر من انهيار النظام المصرفي

2 دَقيقةً

حذر البنك الدولي السبت من انهيار النظام المصرفي الفلسطيني في غزة الذي يواجه أزمة سيولة، ودعا إسرائيل إلى السماح للبنوك العامة الفلسطينية العاملة في القطاع بتحويل أوراق مالية.

إعلان

أ. ف. ب - دعا البنك الدولي اسرائيل الى السماح بتحويل اموال الى غزة لدفع رواتب الموظفين محذرا من ان ازمة السيولة قد تؤدي الى انهيار النظام المصرفي الفلسطيني في القطاع الخاضع للحصار الاسرائيلي.

وقال البنك الدولي في بيان السبت "نناشد حكومة اسرائيل التحرك سريعا للسماح لمختلف فروع المصارف في غزة بامتلاك السيولة قبل عيد الاضحى الاثنين"، مؤكدا "ان اي تسوية تمر عبر تحويل اوراق مالية".

واضاف "ازمة السيولة قد تؤدي الى انهيار النظام المصرفي في غزة ويعرض دور المؤسسات الفلسطينية لمزيد من الخطر كما سيكون له انعكاسات انسانية" خطيرة.

وقد طالب رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اسرائيل الثلاثاء بالسماح للبنوك الفلسطينية العاملة في قطاع غزة بادخال السيولة النقدية الى القطاع من اجل تأمين رواتب موظفي السلطة قبل عيد الاضحى.

وقال فياض "اذا لم تسمح اسرائيل بادخال النقد، فلن تكون هناك امكانية لصرف الرواتب في غزة، خاصة ونحن نعيش عشية عيد الاضحى".

واكد ان ما يوجد لدى البنوك العاملة في القطاع من سيولة نقدية "هو فقط 47 مليون شيكل (نحو 12 مليون دولار)".

واضاف "ما تحتاج اليه البنوك في غزة لصرف الرواتب، هو 250 مليون شيكل (حوالى 67 مليون دولار)".

واشار فياض الى ان البنوك العاملة في قطاع غزة تحتاح الى 100 مليون شيكل شهريا" بشكل منتظم لتسيير معاملاتها المالية". وقال "ما وصل البنوك خلال التسع شهور الماضية هو 185 مليون شيكل فقط".

ويبلغ العدد الاجمالي لموظفي السلطة في الضفة والقطاع حوالى 160 الفا يحتاجون شهريا الى رواتب تقدر قيمتها باكثر من 125 مليون دولار.

وكانت جميع المصارف العاملة في غزة اغلقت الخميس بسبب نقص السيولة.

ورغم سيطرة حركة حماس على غالبية مؤسسات السلطة في قطاع غزة منذ اواسط العام الماضي، الا ان السلطة الفلسطينية تواصل دفع رواتب حوالى

70 الفا من الموظفين الذين يعملون لدى مؤسسات السلطة الفلسطينية في القطاع.

وقد شددت اسرائيل في تشرين الثاني/نوفمبر الحصار المفروض على قطاع غزة منذ حزيران/يونيو 2007 فاغلقت جميع نقاط العبور ولا تسمح سوى استثنائيا بدخول مواد اساسية ومساعدات انسانية.

وتم تبني هذا التدبير ردا على اطلاق صواريخ من غزة على اسرائيل بعد عملية عسكرية اسرائيلية في القطاع.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.