اليونان

اتساع رقعة الغضب الطلابي ودعوة إلى مظاهرات جديدة

2 دقائق

اشتبك مئات الطلاب مع قوات الشرطة في اليوم الثالث من الاحتجاجات في اليونان، وقد دعت الهيئات الطلابية إلى مظاهرات جديدة نهار الثلاثاء.

إعلان

أ ف ب - دافع وزير الداخلية اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس مساء الاثنين عن عمل قوى الامن، فيما استمر وسط اثينا طوال الليل مسرحا لمئات المشاغبين الذين سلبوا ونهبوا عددا كبيرا من المتاجر.

واكد الوزير في ختام مجلس وزاري مصغر استمر اكثر من ساعتين ان "الشرطة حاضرة وتقوم بكل ما هو ضروري لحماية الارواح البشرية والممتلكات".

واضاف ان "الشرطة وفرت الحماية لكثير من المرافق التي فاق عددها تلك التي تعرضت للتهديد ... وهي موجودة لحماية الارواح البشرية وكل ما يليها، من دون الاساءة الى مستوى الديموقراطية".

لكنه اوضح ردا على اسئلة الصحافيين حول فشل قوى الامن في تدارك اعمال العنف التي وقعت في نهاية الاسبوع، في اثينا وسالونيكي (شمال) ومدن اخرى، بعد مقتل فتى في الخامسة عشرة من عمره في العاصمة اليونانية على يد شرطي، "لست راضيا، واقدم اعتذاري الى المجتمع".

واستمرت مواجهات متفرقة بين مجموعات من الشبان وقوى الامن خلال الليل في وسط اثينا، بعد اعمال نهب وسلب وحوادث عنيفة على هامش تظاهرة يسارية كبيرة احتجاجا على هذا الخطأ الذي ارتكبته الشرطة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم