تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أولمبياد لندن

بولا رادكليف ترافع عن مستقبل الملعب الأولمبي

1 دَقيقةً

ناشدت العداءة البريطانية حاملة الرقم القياسي العالمي في سباق الماراثون باولا رادكليف منظمي أولمبياد لندن 2012 بعدم التخلي عن الملعب لفريق كرة قدم انكليزي لأسباب مالية.

إعلان

أ ف ب - طالبت العداءة البريطانية باولا رادكليف منظمي اولمبياد لندن 2012 العدول عن قرار تحويل الملعب الاولمبي بعد نهاية الالعاب الى منشأة تقام فيها مباريات كرة القدم فقط، وان يتم استعمالها فقط في بطولات العاب القوى.

وقالت رادكليف (34 عاما) حاملة الرقم القياسي العالمي في سباق الماراتون في مقابلة مع جريدة "تايمز" الانكليزية اليوم الاربعاء: "لماذا نحن بحاجة لملعب كرة قدم؟ يجب ترك الملعب الاولمبي لالعاب القوى فقط".

وينوي منظمو الالعاب المقبلة التخلي عن الملعب لفريق كرة قدم انكليزي، لقلقهم من الاعباء المالية الضخمة المطلوبة لصيانة وتسيير ملعب مخصص فقط لمسابقات العاب القوى.

وكانت رادكليف غابت عن ماراتون العاب بكين الاخيرة بسبب الاصابة بعد اربع سنوات على نتيجتها المخيبة في اثينا 2004، غير انها احرزت ماراتون نيويورك الشهر الفائت  مسجلة 56ر23ر2 ساعة.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.