تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

توقيف حاكم إيلينوي بعد محاولته بيع مقعد أوباما

2 دَقيقةً

تمّ توقيف حاكم ولاية إيلينوي الديموقراطي رود بلاغوفيتش بعد اتهامه بمحاولة بيع المقعد الذي أخلاه باراك أوباما في مجلس الشيوخ عقب انتخابه رئيسا للولايات المتحدة. ومع ذلك، رفض الحاكم الاستقالة من منصبه.

إعلان

رويترز - القي القبض على حاكم  ايلينوي رود بلاجوجفيتش اليوم الثلاثاء بتهم فساد تشمل محاولته بيع مقعد  مجلس الشيوخ الامريكي الذي اخلاه زميله الديمقراطي باراك اوباما بعد  
انتخابه رئيسا للولايات المتحدة.


وقال المدعون الاتحاديون ان الحاكم حاول ايضا اجبار صحيفة شيكاجو  تريبون على اقالة كتاب مقالات دأبوا على انتقاده.


ورغم ان اوباما نأى بنفسه منذ وقت طويل عن حاكم ولايته الذي يخضع  لتحقيق بسبب امور اخرى منذ سنوات لكن من المحتمل ان يكون القاء القبض  على بلاجوجفيتش مصدر حرج للرئيس المنتخب.


وقال اوباما انه "حزين ومستاء" من هذه الانباء ولم يكن يعلم بأمر  المحاولات المزعومة لبيع مقعد الشيوخ الذي أخلاه.


وتلقي القضية الضوء مجددا على نمط قديم للفساد في الدوائر السياسية في  شيكاجو التي خرج منها اوباما.


وقال المدعي الاتحادي الامريكي باتريك فيتزجيرالد في بيان "اتساع  الفساد الذي تفصله تلك الاتهامات مذهل."


وقال فيتزجيرالد في وقت لاحق للصحفيين انه يكفي لجعل ابراهم لينكولن  "يتقلب في قبره".


ولينكولن المولود في ايلينوي من اهم رؤساء الولايات المتحدة وهو صاحب  قرار الغاء الرق عام 1863 قبل عامين من اغتياله.


وفي ايلينوي يختار الحاكم خليفة حين يخلو مقعد في مجلس الشيوخ الامريكي في  منتصف المدة. واستقال اوباما الذي يتولى الرئاسة في 20 من يناير كانون  الثاني من عضوية مجلس الشيوخ بعد قليل من فوزه بالانتخابات الرئاسية في  الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.


ودعا الزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ الامريكي هاري ريد عن نيفادا الى  ابعاد القرار بشان تعيين من يخلف اوباما عن يدي بلاجوفيتش.


وقال مشرعو الولاية انهم سيعقدون جلسة لمحاولة تغيير القانون حتي يمكن  اختيار خلف في انتخاب خاص وهو ما يعني ان خلف اوباما قد يكون جمهوريا  إذا قرر الناخبون ذلك.


وصدرت دعوات من كل من الجمهوريين والديمقراطيين في ايلينوي لاستقالة  بلاجوجفيتش بما يسمح لمساعد الحاكم وهو ديمقراطي ايضا بالقيام بمهام الحاكم.  وحسب قانون الولاية مازال باستطاعة بلاجوجفيتش اتخاذ قرار بشأن التعيين  حتى اذا تعرض لملاحقة قضائية في وقت لاحق.


لكن المدعين الاتحاديين قالوا انهم تحركوا ضد الحاكم قبل ان يمكنه اختيار  من يشغل مقعد مجلس الشيوخ.


ولم يصدر بيان من بلاجوجفيتش او من مكتبه بعد الكشف عن الاتهامات.  والقت الشرطة القبض على الحاكم ومساعد كبير من منزليهما في شيكاجو. ومن  المقرر ان يمثل بلاجوفيتش امام المحكمة في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.


وقال المدعون الاتحاديون ان اوباما لا علاقة له بالامر.


وقال فيتزجيرالد "يجب ان اوضح ان الاتهام لا يتضمن مزاعم بشأن الرئيس  المنتخب على الاطلاق."


واتهم كل من بلاجوجفيتش (51 عاما) وكبير موظفيه جون هاريس بالتآمر  لارتكاب احتيال عبر البريد ووسائل اتصال الكترونية وايضا بتهمة طلب رشوة.


وافادت مزاعم ان بلاجوجفيتش الذي يشغل منصب الحاكم لفترة ولاية ثانية  ضبط من خلال تسجيلات بإذن من المحكمة الشهر الماضي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.