قمة بوزنان - مناخ

بان كي مون يدعو إلى الرد على الأزمة الاقتصادية

2 دقائق

دعى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس إلى عقد قمة لزعماء العالم في سبتمبر/أيلول 2009 لدعم المفاوضات بشأن معاهدة دولية جديدة خاصة بالمناخ. وقال إن إيجاد حل للاحتباس الحراري يبدأ بحل الأزمة الاقتصادية.

إعلان

أ. ف. ب - اعتبر امين عام الامم المتحدة بان كي مون الخميس في بوزنان ان الرد على الازمة الاقتصادية ينبغي ان يسهم في التقدم في مكافحة الاحتباس الحراري.

والقى بان كلمة في مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ الذي يحضره اكثر من 12 الف مندوب ووزير من حوالى 190 بلدا في بوزنان، غرب بولندا، حيث قال "ينبغي ان يسهم ردنا على الازمة الاقتصادية في احراز تقدم في تحقيق اهدافنا الاقتصادية والاجتماعية".

واضاف "نعم، الازمة الاقتصادية خطيرة. لكن عندما نتكلم عن التغير المناخي، تبدو الاشكاليات اكثر اهمية".

وقال "للازمة المناخية وطأة على ازدهار العالم وحياة الشعوب، سواء اليوم وفي المستقبل البعيد".

من جهة اخرى شدد بان على ضرورة ان يبدي الاتحاد الاوروبي ريادة في جهود مكافحة التغير المناخي، حيث ترتدي القرارات التي سيتخذها الخميس في بروكسل "اهمية تنعكس على العالم اجمع". وقال "ما نحتاج اليه اليوم هو الريادة. ونتوقع ان تبدر عن الاتحاد الاوروبي".

وحضر حوالى 100 وزير للبيئة المؤتمر الخميس عشية اطلاق المفاوضات الجمعة حول اتفاق مناخي جديد يخلف بروتوكول كيوتو الذي تنتهي اولى التزاماته عام 2012.

وعملا ب"خارطة الطريق" التي اقرت في بالي يسعى المجتمع الدولي الى التوصل الى اتفاق في كانون الاول/ديسمبر 2009 في كوبنهاغن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم