تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ساركوزي يختار حليفا سابقا لدو فيلبان وزيرا للشؤون الأوروبية

اختار الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مساعدا سابقا لخصمه القديم دومينيك دو فيلبان ليصبح وزير فرنسا للشؤون الأوروبية ووصف هذا الاختيار بالانفتاح السياسي.

إعلان

رويترز - اختار الرئيس الفرنسي نيكولا  ساركوزي مساعدا سابقا لخصمه القديم دومينيك دو فيلبان ليصبح وزير فرنسا  القادم للشؤون الأوروبية فيما وصفه ببادرة انفتاح سياسي على معسكره المحافظ.


وكان ساركوزي اختار عدة شخصيات من اليسار السياسي عندما شكل حكومته 
قبل 18 شهرا منهم وزير الخارجية برنار كوشنر ووزير الشؤون الأوروبية المنتهية 
ولايته جان بيير جوييه.


ومن المقرر تعيين جوييه رئيسا لهيئة أسواق المال الفرنسية الأسبوع القادم 
وقد أبلغ ساركوزي الصحفيين خلال قمة لقادة الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة أنه 
سيعين محله برونو لو مير كبير موظفي دو فيلبان عندما كان رئيسا للوزراء.


وفيلبان على يمين الطيف السياسي مثل ساركوزي لكن الرجلين خصمان لدودان.


وأبلغ ساركوزي مؤتمرا صحفيا "أتمنى أن يفهم الجميع أنها في رأيي طريقة أيضا 
لابلاغ الأغلبية (السياسية) أن كل من يريد المساهمة في جهود الاصلاح الجارية في 
فرنسا هو محل ترحيب.


"لا أستطيع أن أكون رجلا منفتحا على جانب من اليسار ولا أكون بنفس 
درجة الانفتاح على كل المجموعات داخل عائلتي السياسية. لا يمكن لأحد أن يفهم 
هذا."

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.