تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كولومبيا تسلم أميركا زعيما لتجارة المخدرات

سلمت كولومبيا الولايات المتحدة دييغو مونتويا الجمعة المتهم بتهريب مئات الاطنان من المخدرات. ووصفت الشرطة العملية بانها نهاية عصابة نورتي ديل فالي.

إعلان

رويترز - سلمت كولومبيا دييجو  مونتويا المشتبه في كونه زعيما لتجارة المخدرات الى الولايات المتحدة اليوم  الجمعة لمواجهة اتهامات بتهريب مئات الاطنان من الكوكايين فيما يمثل ما وصفته  الشرطة بانه نهاية عصابة نورتي ديل فالي.


وقبض على مونتويا العام الماضي بعد مطارة طويلة انتهت عندما داهمت 
الشرطة مزرعة كان يختبئ بها وعثرت عليه جاثما في خندق بملابسه الداخلية فقط.


وكانت نهاية غير متوقعة للملياردير المتهم بادارة امبراطورية للجريمة من 
مقره بالقرب من مدينة كالي. ويأتي مونتويا بعد اسامة بن لادن في قائمة 
مكتب التحقيقات الاتحادي لأبرز عشرة اشخاص مطلوب القبض عليهم.


وعرضت لقطات تلفزيونية لمونتويا بنظارة شمسية ومكبلا بالاصفاد ومرتديا 
قميصا ازرق اسفل قميص ضد الرصاص وهو يصعد الى طائرة متجهة الى ميامي حيث 
تطلب محكمة اتحادية مثوله أمامها في اتهامات تشمل غسل اموال. ولم يحاكم 
مونتويا في كولومبيا رغم انه متهم بارتكاب المئات من جرائم القتل.


وقال قائد الشرطة المحلية اوسكار نارانجو للصحفيين "هذا التسليم يعني 
نهاية عصابة نورت ديل فالي .. جميع قادتها الرئيسيين قبض عليهم او 
قتلوا."


لكن المستشار الامني بابلو كاساس ومقره بوجوتا قال ان العصابة ما زالت 
تصدر الكوكايين من ساحل كولومبيا المطل على المحيط الهادي.


واضاف "هذه نهاية زعيم ولكنها ليست نهاية منظمة نورتي ديل فالي. تجار 
المخدرات يتزايدون في كولومبيا مثل البكتريا في طبق حجري."


وكان يوجنيو شقيق مونتويا قد سلم الى الولايات المتحدة في وقت سابق من 
هذا العام لاتهامات بالاتجار في المخدرات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.