تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عملية أفريقية مشتركة ضد المتمردين الأوغنديين

شنت قوات أوغندية وكونغولية وجنوب سودانية هجوما عسكريا مشتركا ضد المتمردين الأوغنديين في جيش الرب للمقاومة في شمال شرق الكونغو الديمقراطي.

إعلان

أ ف ب - بدات قوات من اوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان الاحد عملية عسكرية مشتركة ضد المتمردين الاوغنديين في جيش الرب للمقاومة في شمال شرق الكونغو الديمقراطية، حسبما جاء في بيان مشترك.

واوضح البيان ان "القوات المسلحة لاوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان بدات صباح هذا اليوم 14 من كانون الاول/ديسمبر بالتنسيق بين اجهزة مخابراتها هجوما ضد الارهابيين اعضاء جيش الرب للمقاومة بقيادة جوزيف كوني في غابات غارامبا في الكونغو الديمقراطية" المتاخمة لجنوب السودان.

ويحمل البيان توقيع قادة اجهزة المخابرات للاطراف الثلاثة.

واضاف البيان ان "القوات المسلحة للاطراف الثلاثة شنت هجوما ناجحا على معسكر كوني الرئيسي الذي يطلق عليه "معسكر سواحيلي" ودمرته باشعال النار فيه" ، مشيرا الى ان المعارك لاتزال مستمرة.

ولم يذكر البيان شيئا عن مصير جوزيف كوني الذي يعتقد انه يختبىء في شمال شرق الكونغو الديمقراطية.

وينشط جيش مقاومة الرب في شمال اوغندا التي تعرضت للدمار نتيجة لحروب اهلية استمرت اكثر من 20 عاما وتعتبر الاطول والاعنف في افريقيا حيث اسفرت عن سقوط عشرات الالاف من القتلى وادت الى نزوح نحو مليونين من الاشخاص.

وتقوم قوات جيش الرب للمقاومة بين الفينة والاخرى بشن غارات في الدول المجاورة لاوغندا ومن بينها الكونغو الديمقراطية والسودان وجمهورية افريقيا الوسطى.

وبدات عملية سلام في عام 2006 حيث وقعت حكومة اوغندا في نيسان/ابريل الماضي بالاحرف الاولى على اتفاق سلام شامل ولكن جوزيف كوني الذي تتعقبه المحكمة الجنائية الدولية تراجع مرارا عن مواقفه مطالبا كشرط مسبق بالغاء اوامر الاعتقال الصادرة ضده وضد كبار مساعديه.

وفي هذه الاثناء واصل جيش الرب للمقاومة ارتكاب فظائع في مناطق معزولة في الدول المجاورة لاوغندا.

وكانت كمبالا قد اتهمت كينشاسا في 9 كانون الاول/ديسمبر بانها لاتفعل شيئا لمطاردة جوزيف كوني.
   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.