المانيا - سيمنس

1.3 مليار دولار لتسوية التحقيقات في قضية فساد

2 دقائق

أعلنت شركة "سيمنس" أنها ستدفع 1.3 مليار دولار لتسوية التحقيقات في قضية فساد بألمانيا والولايات المتحدة الأميركية والتي أطاحت بالرئيس التنفيذي السابق للشركة ورئيس المجلس الاشرافي.

إعلان

رويترز - قالت سيمنس اليوم الاثنين  إنها ستدفع أكثر من 1.3 مليار دولار لتسوية التحقيقات في قضية فساد في الولايات  المتحدة وألمانيا منهية بذلك عامين من الاضطرابات التي هزت المجموعة الهندسية الألمانية.


وفي ختام أضخم تحقيق في قضية فساد تجاري في التاريخ اتفقت سيمنس على دفع 800  مليون دولار لتسوية تحقيق أمريكي تجريه وزارة العدل ولجنة الأوراق المالية والبورصات 
في رشى دفعتها الشركة للفوز بعقود.


وستدفع أيضا 395 مليون يورو (531.9 مليون دولار) لتسوية تحقيقات مماثلة في  ألمانيا.


وقالت الشركة في بيان "سيمنس ستدفع غرامات وعقوبات بنحو مليار ويورو."


وكانت سيمنس رصدت في نوفمبر تشرين الثاني مليار يورو تأهبا لتسوية تضع حدا  لفضيحة أطاحت بالرئيس التنفيذي السابق كلاوس كلاينفيلد ورئيس المجلس الاشرافي السابق 
هاينريش فون بيرير.


ولم توجه أي تهم إلى فون بيرير وكلاينفيلد اللذين استقالا من منصبيهما العام  الماضي وينفيان ارتكاب أي مخالفة. وكانت سيمنس عينت العام الماضي رئيسا تنفيذيا 
من خارج الشركة هو النمساوي بيتر لوشر للمساعدة على إعادة ترتيب الأوضاع.



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم