تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اختفاء الموفد الخاص الأممي في النيجر

أكدت الخارجية الكندية اختفاء دبلوماسيين كنديين اثنين في النيجر أحدهما روبرت فولر الموفد الخاص للامم المتحدة، ويوجد مع الكنديين شخص ثالث هو سائقهما النيجيري الأصل كما قالت اوتاوا.

إعلان

ا ف ب - اكدت وزارة الخارجية الكندية الاثنين اختفاء دبلوماسيين كنديين في النيجر احدهما روبرت فولر الموفد الخاص للامم المتحدة.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ليزا مونيت في رسالة الكترونية "نؤكد ان روبرت فولر الموفد الخاص للامين العام للامم المتحدة الى النيجر، ولوي غواي الدبلوماسي الكندي الذي يعمل لحساب الامم المتحدة ويؤازر السفير فولر، مفقودان".

واوضح وزير الخارجية الكندي لورانس كانون في بيان انه ناقش المسألة مع كبار المسؤولين في الامم المتحدة و"انه يتابع الوضع عن كثب".

واكد ان "هذا الوضع يقلقني كثيرا واحرص على طمأنة عائلتي واصدقاء الدبلوماسيين الكنديين المفقودين وجميع الكنديين، الى اننا سنبذل كل ما في وسعنا لتسوية الوضع".

واشار كانون الى ان مسؤولين قنصليين يجرون اتصالات بعائلتي الكنديين ويقدمون لهما المساعدة والدعم. ويجري موظفون كنديون من جانبهم اتصالات مع مسؤولين في النيجر والامم المتحدة ويتخذون في الوقت الراهن "كل التدابير الملائمة".

ويوجد مع الكنديين شخص ثالث هو سائقهما النيجيري الاصل كما تقول اوتاوا.

وكانت الحكومة النيجرية اعلنت في وقت سابق اختفاء فولر. وقد عثر على السيارة التي كانت تقله فارغة في منطقة كارما التي تبعد حوالى اربعين كلم غرب العاصمة نيامي.

وكان فولر سفير كندا في الامم المتحدة من 1995 الى 2000 وسفيرا في ايطاليا قبل ان يتقاعد من الخارجية الكندية في 2006.

اما لوي غواي فكان سفيرا في مكسيكو واثينا ويواندي وكراكاس وكينشاسا والغابون.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.