تخطي إلى المحتوى الرئيسي

احتمال خفض نسبة الفائدة الرئيسية إلى أدنى مستوى على الإطلاق

تدرس اللجنة النقدية في الاحتياطي الفدرالي الأميركي الثلاثاء خفض نسبة الفائدة الرئيسية التي تبلغ قيمتها 1 % للمرة 10 منذ أزمة القروض العقارية في الولايات المتحدة في 2007 ، ويتوقع أن تخفض إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق.

إعلان

أ ف ب - استأنف الاحتياطي الفدرالي الاميركي الثلاثاء اجتماعاته حول السياسة النقدية التي بدأها امس والتي يتوقع في ختامها ان تخفض نسبة الفائدة الرئيسية المحددة الان ب1%، لكي تصبح في ادنى مستوى لها على الاطلاق.

واستأنفت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الاميركي نقاشاتها عند قرابة الساعة 9,00 بتوقيت واشنطن (13,00 تغ) في مقر الاحتياطي الفدرالي حسب ما اعلن متحدث باسم المؤسسة.

وسينشر البيان الختامي عند قرابة الساعة 14,15 (19,15 تغ).

وتتفاوت الاراء حول حجم التخفيض اذ يرجح عدد كبير من خبراء الاقتصاد خفضا قدره نصف نقطة مئوية في حين يتوقع المتعاملون خفضا قدره 0,75 نقطة.

وقد يفاجئ الاحتياطي الفدرالي الاوساط باعلانه اجراءات جديدة "غير تقليدية" على صعيد السياسة النقدية للمساعدة على انعاش الاقتصاد الاميركي الذي يمر باصعب مرحلة من انكماش يعتبر الاسوأ منذ فترة الكساد في ثلاثينات القرن الماضي.

وقد ينبىء خفض اسعار السلع الاستهلاكية غير المسبوق في تشرين الثاني/نوفمبر (-1,7% مقارنة مع تشرين الاول/اكتوبر) والذي نشر الثلاثاء، بخفض كبير لمعدل الفائدة لكن اعضاء لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي سيأخذون ايضا في الاعتبار مؤشر اسعار السلع الاستهلاكية باستثناء الطاقة والاغذية والتي بقيت على حالها في تشرين الثاني/نوفمبر بعد ان تراجع ب0,1% في تشرين الاول/اكتوبر.

وخفض الاحتياطي الفدرالي معدل الفائدة تسع مرات منذ ازمة القروض العقارية في الولايات المتحدة في صيف 2007 وحدد ب1% خلال اجتماعه الاخير في نهاية تشرين الاول/اكتوبر.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.