فرنسا

نيكولا ساركوزي يعين مفوضا للتنوع الاجتماعي والمساواة

4 دقائق

كشف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الأربعاء في ضاحية باريس عن خطة جديدة تهدف إلى وضع حد للممارسات العنصرية تجاه الأقليات. ولتطبيق خطته، عين ساركوزي يزيد صابغ، من أصل جزائري، كمفوض للتنوع الاجتماعي والمساواة.

إعلان

كشف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الأربعاء، في مدرسة بوليتكنيك النخبوية في مدينة باليزو، في ضاحية باريس، عن خطته الهادفة إلى تعزيز فرص جميع الأقليات في فرنسا لتحقيق الارتقاء الاجتماعي واحترام مبدأ التنوع  الاجتماعي.

 

1/ تنقيط بحسب احترام التنوع : أعلن الرئيس نيكولا ساركوزي إنشاء "علامة التنوع " يكون الهدف منها إعطاء نقاط للشركات والإدارات والجماعات المحلية حسب حسن أو عدم احترام التنوع العرقي داخلها. وفي هذا المجال قال نيكولا ساركوزي: "لتشجيع المؤسسات على إدماج التعددية في قلب سياستها الوظيفية، فعلى الشركات ذات حجم معين، الإفصاح في حصيلتها السنوية عن الإستراتيجية التي تتبناها في مجال احترام التنوع".

 

 

2/ سيرة ذاتية لا تفصح عن هوية المرشح: من بين اقتراحات الرئيس الفرنسي كذلك تجريب السير الذاتية التي لا تحتوي على هوية المرشح أي بدون الإسم مثلا، إذ من شأنها التلميح إلى هوية أو جنسية المرشح. كما سيتم السماح للمجلس الأعلى لمحاربة العنصرية واحترام المساواة في فرنسا بالقيام بعمليات تفتيش بدون سابق إنذار داخل المؤسسات، قصد تقييم مدى احترامها لمبدأ التنوع العرقي.

 

 

3/ تفضيل المؤسسات التي تحترم التعددية: في هذا الصدد، أعلن نيكولا ساركوزي أن الدولة ستعطي الأسبقية للشركات التي تحترم مبدأ التعددية في الحصول على الأسواق العمومية (أي إعطائها إمكانية إنشاء مشروع ما تموله الدولة).

 

 

4/ الأقسام التحضيرية للطلبة ذوي الإمكانيات المحدودة: قرر الرئيس الفرنسي إعطاء الفرصة للطلبة المنحدرين من أسر فقيرة في الالتحاق بأقسام تحضيرية لتحضير الامتحانات التي تمكن من ولوج الإدارات العمومية، إذ سيتم إشراك 30 بالمائة من الطلبة الحاصلين على منح - أي الأكثر حاجة - في كل قسم تحضيري ابتداء من 2009. وستقوم كل وزارة بخلق أقسام تحضيرية. كما سيتم إنشاء داخليات "ستوفر للقاطنين بها متابعة من طرف طلبة المدارس العليا، ومتابعة فردية من طرف الأساتذة" بحسب الرئيس الفرنسي.

 

 

5/ التوفر على إحصاءات وطنية: اعتبر الرئيس الفرنسي أن "على فرنسا التوفر على إحصاءات تمكن من قياس التنوع، لتقييم تأخرها وتطوراتها في هذا المجال".

 

 

6/ توقيع اتفاقيات بين القنوات التلفزيونية والمجلس الأعلى للسمعي البصري: الهدف من هذا الإجراء بحسب الرئيس الفرنسي سيكون تعزيز فرص الأقليات في فرنسا في ولوج قطاع السمعي البصري في فرنسا، وسيقوم المجلس بتقييم مدى احترام القنوات للتعددية داخلها.

 

 

7/ تعيين مفوض للتنوع والمساواة في الفرص: لتطبيق هذه الإجراءات التي أعلن عنها الرئيس الفرنسي، قام بتعيين يزيد صابغ، 58 سنة، من أصل جزائري كمفوض للتنوع والمساواة في الفرص داخل المجتمع. وقد حضر صابغ إلى فرنسا منذ ربيعه الثاني وهو مهتم بقضايا الأقليات في فرنسا وحرر كتاب يدافع عن مفهوم "الميز الإيجابي" الذي سوق له الرئيس ساركوزي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم