انترنت

شبكة احتيال متمركزة في اسرائيل توقع 400 ضحية

2 دقائق

تقدم 400 شخص بشكاوى منذ عام في فرنسا في اطار عملية احتيال تتعلق بإعلانات على الانترنت نظمتها شبكة فرنسية - اسرائيلية، بحسب ما كشف مصدر قضائي.

إعلان

ا ف ب - اعلن مصدر قضائي ان حوالى 400 شخص تقدموا بشكاوى منذ عام في فرنسا في اطار عملية احتيال تتعلق باعلانات على الانترنت نظمتها شبكة فرنسية اسرائيلية، موضحا انه تمت مصادرة 700 الف يورو في اسرائيل.

وبدأ التحقيق بعد شكويين رفعتا في داكس جنوب غرب فرنسا في كانون الاول/ديسمبر 2007، حسبما ذكر مدعي الجمهورية في مون دي مارسان جان بيار لافيت.

والتحقيقات التي ما زالت جارية في فرنسا واسرائيل ثم في سويسرا، ادت الى اعتقال اربعة اشخاص في فرنسا في نيسان/ابريل الماضي ثم حوالى ثلاثين شخصا آخرين مطلع الشهر الجاري في اسرائيل حيث تمت مصادرة 700 الف يورو ومجوهرات وسيارات فاخرة.

وكان منظمو عملية الاحتيال يتصلون بالفاكس او بالهاتف بحرفيين وتجار وجمعيات لوضع اعلانات دعائية في كتيبات الكتروينة كاذبة، حسب لافيت.

وبعد فترة اولى مجانية، تلقى الضحايا الذين وقعوا عقودا لا يمكن قراءتها بسبب ارسالها بالفاكس، فواتير. ولالغاء العقد قام الموقعون بارسال شيكات متفاوتة في القيمة تقوم الشبكة بسحبها.

وقال المدعي ان خسائر المدعين ال422 الذين تقدموا بشكاوى منذ عام الاضرار تبلغ بين ثلاثة آلاف و47 الف يورو.

ويزور اثنان من رجال الدرك الفرنسية اسرائيل في اطار مساعدة قضائية.

وكانت الشرطة الاسرائيلية اعلنت في الثامن من كانون الاول/ديسمبر انها اعتقلت حوالى ثلاثين شخصا في اشدود وتل ابيب.

وقد نجح هؤلاء ومعظمهم فرنسيون اسرائيليون في دفع ضحاياهم الى الاعتقاد انهم يقيمون في فرنسا عن طريق برامج معلوماتية متطورة جدا ووثائق مزورة للمحاسبة تبدو صحيحة تماما.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم