تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتقال شخصيات سياسية في نابولي بتهمة الفساد

أوقفت الشرطة الايطالية مسؤوليين سياسيين ومقاولا كبيرا في نابولي بجنوب ايطاليا في اطار التحقيق في انتحار مستشار بلدي بعد اخضاع المجموعة الى الاقامة الجبرية لتورطهم في قضايا فساد.

إعلان

ا ف ب -  ذكرت وكالة الانباء الايطالية ان مسؤولين سياسيين ومقاولا كبيرا في نابولي (جنوب) اوقفوا صباح الاربعاء بتهمة الفساد في اطار قضية تورط فيها مستشار بلدي اقدم قبل ثلاثة اسابيع على الانتحار.

واصدرت النيابة العامة في نابولي 13 مذكرة توقيف وامرت بسجن رجل الاعمال الفريدو روميو.

ووضع الاشخاص ال12 الاخرون -- وبينهم المستشار جورجو نونييس الذي انتحر -- في الاقامة الجبرية.

وتتهم النيابة هؤلاء الاشخاص ب"الفساد وتشكيل عصابة لتزوير استدراجات عروض".

والقضية تتعلق بشركة "غلوبال سورفيس" التي يملكها روميو وفازت في 2007 باستدراج عروض مزور بقيمة 397 مليون يورو لصيانة شوارع في نابولي وادارة المطاعم في مدارس.

وقال المصدر نفسه ان نائبين من اليمين واليسار ومسؤولين بلديين وشرطيا بين المشتبه بهم.

وكان يشتبه في ان يكون المستشار البلدي الراحل المحرض على اعمال العنف في اوج ازمة النفايات في نابولي الربيع الماضي.

وفي نهاية تشرين الاول/اكتوبر وضع في الاقامة الجبرية. ولدى انتحاره تحدثت الصحافة عن تحقيق اخر طاله معتبرة ان التحريض على العنف غير كاف للاقدام على الانتحار.

وتأتي هذه الاعتقالات غداة اعتقال 15 شخصا بينهم المسؤول عن شركة توتال الفرنسية في ايطاليا بتهمة الفساد في قضية استثمار النفط في جنوب البلاد.

وفي قضية اخرى يتهم 38 شخصا بينهم كارلو توتو مدير ثاني شركة طيران ايطالية ورئيس بلدية بيسكارا (جنوب) بالفساد والاحتيال.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.