كوبا - الولايات المتحدة

كوبا تقترح تبادل منشقين مقابل كوبيين معتقلين في الولايات المتحدة

3 دقائق

اقترح الرئيس الكوبي راوول كاسترو الافراج عن منشقين في كوبا مقابل الافراج عن خمسة كوبيين معتقلين في الولايات المتحدة بتهمة التجسس، غير ان الاقترح قوبل بالرفض من قبل واشنطن.

إعلان

ا ف ب - رفضت واشنطن الخميس الاقتراح الذي تقدم به الرئيس الكوبي راوول كاسترو في اليوم نفسه وعرض فيه على الولايات المتحدة الافراج عن منشقين كوبيين مقابل افراجها عن خمسة كوبيين تعتقلهم بتهمة التجسس.

وقال روبرت وود المتحدث باسم الخارجية الاميركية لوكالة فرانس برس ان "قضية المعتقلين السياسيين المحتجزين رغما عن ارادتهم لمجرد احتجاجهم بطريقة سلمية هي قضية مستقلة عن وضع الجواسيس الخمسة الذين تمت محاكمتهم وادانتهم بطريقة عادلة ونزيهة امام القضاء الاميركي".

واضاف "منذ امد بعيد ونحن ندعو الحكومة الكوبية الى اطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ونحن ننصحها بان تفعل ذلك فورا".

ورفض المتحدث الادلاء باي تصريح اضافي، الا ان كلامه هذا لا يغلق الباب نهائيا امام احتمال اقدام الادارة الاميركية الجديدة برئاسة باراك اوباما، الذي سيتولى مهامه رسميا في 20 كانون الاول/ديسمبر، على الافراج عن الجواسيس الكوبيين الخمسة قبل انتهاء فترة عقوبتهم.

وكان راوول كاسترو اقترح الخميس، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا في برازيليا، الافراج عن منشقين معتقلين في كوبا مقابل الافراج عن خمسة كوبيين معتقلين في الولايات المتحدة بتهمة التجسس، مجددا التأكيد على استعداده للقاء باراك اوباما "على قدم المساواة".

وقال الرئيس الكوبي "سنقوم بمبادرة. هل يريدون ان نفرج عن هؤلاء السجناء؟ ليقولوا لنا ذلك. سنرسلهم الى هناك مع عائلاتهم، وليعيدوا لنا ابطالنا الخمسة. ينبغي ان يكون ذلك مبادرة من الجانبين".

واضاف "نحن مستعدون للحديث مع اوباما اينما اراد وحينما اراد. ولكن على قدم المساواة المطلقة ومن دون اي مس بسيادتنا ومن دون ان يطلب الينا القيام بمبادرة".

وتابع الرئيس الكوبي "لقد انتهى عهد المبادرات الاحادية الجانب" الكوبية الرامية الى اقناع الولايات المتحدة برفع الحظر عنها.

ولم يحدد كاسترو عدد المنشقين الذين ينوي الافراج عنهم مقابل خمسة كوبيين صدرت بحقهم احكام مشددة في الولايات المتحدة العام 2001 بتهمة التجسس، وتعتبرهم الجزيرة الشيوعية ابطالا وطنيين.

واعتقلت السلطات الاميركية هؤلاء الكوبيين الخمسة في 1998 وادانتهم محكمة في ميامي (فلوريدا) في 2001 بتهمة التجسس. والخمسة هم: غيراردو هرنانديز وانتونيو غيريرو ورامون لابانبنو ورينيه غونزاليس وفرناندو غونزاليس.

وفي 2005 قررت محكمة في اتلانتا اعادة محاكمة الكوبيين الخمسة كونهم لم يحصلوا بحسب رأيها على محاكمة "عادلة وحيادية".

واقرت هافانا يومها ان هؤلاء الكوبيين هم عملاء لها مؤكدة بالمقابل انهم لم يكونوا يتجسسون على الولايات المتحدة بل على مجموعات "ارهابية"، على حد تعبيرها، مناهضة للنظام الكوبي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم