الشرق الأوسط

الجناح المسلح لـ"حماس" يعلن انتهاء التهدئة مع إسرائيل

2 دقائق

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" الفلسطينية انتهاء التهدئة مع إسرائيل، محملة تل أبيب "المسؤولية الكاملة عن خرق وإنهاء هذه التهدئة".

إعلان

ا ف ب - اعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الاسلامية حماس بعيد الساعة السادسة بالتوقيت المحلي (00،4 تغ) من الجمعة انتهاء التهدئة مع اسرائيل رسميا، محملا الدولة العبرية "المسؤولية الكاملة" عن ذلك.

وقالت كتائب القسام في بيان وزع اليوم ان "اتفاق التهدئة الذي رعته جمهورية مصر العربية بين فصائل المقاومة الفلسطينية وبين العدو الصهيوني ينتهي في تمام الساعة السادسة (الرابعة بتوقيت غرينتش) من صباح اليوم الجمعة".

واكد الجناح العسكري لحماس ان "العدو الصهيوني لم يلتزم بشروط التهدئة (...) واطلق الرصاصة الاخيرة على التهدئة وعليه ان يتحمل كافة النتائج".

وحمل البيان "العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن خرق وانهاء هذه التهدئة"، مؤكدا ان "الاحتلال (الاسرائيلي) اجهض هذه التهدئة مبكرا واوصد الابواب في سبيل تمديدها".

وحذرت كتائب القسام "العدو الصهيوني من ان اي عدوان على قطاع غزة او ارتكاب جرائم جديدة فيه سيفتح المعركة على مصراعيها وسيواجه برج قاس ومؤلم"، مؤكدا انها "ومعها فصائل المقاومة سوف تتصرف وتتحرك على الارض بما تمليه مسؤولياتها وواجباتها الوطنية".

وكانت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) اعلنت الخميس عقب اجتماعها مع عدة فصائل فلسطينية ان التهدئة المعمول بها منذ ستة اشهر مع اسرائيل تنتهي صباح غد الجمعة.

ورعت مصر اتفاق التهدئة الساري منذ 19 يونيو/حزيران بين اسرائيل وحركة حماس.

وادى تجدد العنف بين الطرفين منذ اكثر من شهر الى التشكيك في امكان تمديد الاتفاق الذي اقر لمدة ستة اشهر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم