الولايات المتحدة

بوش يعلن برنامج قروض لإنقاذ صناعة السيارات

4 دقائق

قرر البيت الأبيض تقديم العون لقطاع السيارات عن طريق صفقة تمويل قصيرة الأمد بقيمة 17.4 مليار دولار في وقت تواجه فيه الشركات الثلاث الكبرى ("جنرال موتورز" و"فورد" و"كرايسلر") خطر الانهيار.

إعلان

أمريكا

أ ف ب - أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش اليوم  الجمعة برنامج قروض حكومي قيمته 17.4 مليار دولار لانقاذ شركات صناعة السيارات  الأمريكية المتداعية قائلا إنه ليس من الحكمة السماح بانزلاق شركات صناعة السيارات  إلى فوضى في وقت أزمة اقتصادية.


وصرح مسؤول بالحكومة الأمريكية بأن الحكومة ستقدم قروضا تصل إلى 17.4 مليار  دولار لشركات صناعة السيارات الأمريكية وإنه يتوقع حصول شركتي كرايسلر وجنرال 
موتورز على الأموال على الفور.


وقال الرئيس الأمريكي في كلمة ألقاها بالبيت الأبيض "يود الشعب الأمريكي أن  تنجح شركات السيارات وأنا كذلك."


وأضاف أن شركات صناعة السيارات الأمريكية تريد مساعدات مالية في حين تنفذ  خططا لإعادة الهيكلة لأن انهيارها قد يدفع الاقتصاد إلى ركود أعمق وأطول.


وقال المسؤول إن حوالي 13.4 مليار دولار ستتاح في ديسمبر كانون الأول ويناير  كانون الثاني من مبلغ 700 مليار دولار كان مخصصا بادئ الأمر لإنقاذ مؤسسات مالية 
متعثرة لكن القروض ستسحب إذا لم تستطع شركات صناعة السيارات إثبات قدرتها على  البقاء بحلول 31 من مارس آذار.


وقال المسؤول ان القدرة على البقاء تقتضي ان يكون صافي القيمة الحالية للشركة  موجبا وهو لا يتطلب بالضرورة العودة على الفور إلى الربحية لكنه يتطلب الوصول الى  تلك المرحلة قريبا نسبيا.


وأعلن بوش برنامج القروض قبل اسابيع من مغادرته البيت الأبيض في وقت تراجعت  فيه معدلات التأييد الشعبي له ودخل فيه الاقتصاد في ركود وفي حين تخوض البلاد حربين.


واضطرت جنرال موتورز وكرايسلر الى وقف العمل بمصانع وتسريح آلاف العمال في  أنحاء أمريكا الشمالية مع سعيها لتعزيز وضعها النقدي وحذرتا من أنهما قد تواجهان  شبح الافلاس إذا لم تحصلا على مساعدات اتحادية.


وتفرض القروض التي يبلغ أجلها ثلاث سنوات قيودا على مستحقات كبار المسؤولين  وشروطا أخرى وسيتعين على صناعة السيارات تقديم صكوك شراء لاحق عن الأسهم التي لا تمنح  حاملها حق التصويت.


وقال المسؤول بالحكومة إن المليارات الأربعة الأخرى تتوقف على حصول الحكومة على  النصف الثاني من تكلفة خطة الانقاذ المالي التي تبلغ قيمتها 700 مليار دولار.
 

ولم تفلت اي من شركات صناعة السيارات من التباطؤ الحاد في المبيعات عالميا.


وأفادت وسائل إعلام يابانية أن شركة تويوتا موتور قد تعلن تسجيل أول خسارة  تشغيل سنوية للشركة الأم فقط منذ 71 عاما في العام الذي ينتهي في مارس اذار وقد  تصدر تحذيرا بشأن الأرباح في مؤتمر صحفي في نهاية العام مقرر انعقاده يوم الاثنين.


وامتنعت تويوتا عن التعليق بشأن التقارير. وكانت المرة الوحيدة التي سجلت  فيها الشركة خسائر تشغيل في 1937-1938 وهو أول عام عمل لها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم