الولايات المتحدة

الاقتصاد الأميركي في حاجة إلى صفقة تحفيز ثانية، حسب بايدن

2 دقائق

قال جوزف بايدن نائب الرئيس الأميركي المنتخب إن الاقتصاد الأميركي "في حال اسوأ" مما كان يعتقد ويحتاج الى صفقة تحفيز ثانية لمنعه من الانهيار.

إعلان

أمريكا

أ ف ب -  قال جوزف بايدن نائب الرئيس الاميركي المنتخب في اول مقابلة له منذ انتخابه في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر لتلفزيون "اي بي سي" ان الاقتصاد الاميركي "في حال اسوأ" مما كان يعتقد ويحتاج الى صفقة تحفيز ثانية لمنعه من الانهيار السريع.

وصرح بايدن في مقابلة مع جورج سيتفانوبولوس سيجري بثها الاحد ان "الاقتصاد في وضع اسوأ مما كنا نعتقد".

واضاف ان هناك حاجة الى صفقة تحفيز ثانية كبرى للحيلولة دون موادهة "ركود تام".

وقال "سيكون هناك استثمار كبير سواء كان 600 مليار او اكثر او 700 مليار، فان الفكرة الواضحة هي ان هذا رقم لم يكن يفكر فيه اي شخص قبل عام".

وقال ان فريق الرئيس المنتخب باراك اوباما يركز بشكل كبير على خلق الوظائف والانفاق على الطاقة والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات لتصحيح مسار الاقتصاد.

واضاف في مقتطفات من المقابلة حصلت عليها وكالة فرانس برس "لا حل سوى التدخل بسرعة للحيلولة دون انهيار الاقتصاد".

وقال ان كافة اهداف ادارة اوباما المتعلقة بالسياسة الخارجية والداخلية تعتمد بشكل تام على اصلاح مسار الاقتصاد الاميركي. 

واضاف ان "اهم شيء علينا كادارة جديدة ان نفعله هو .. البدء في وقف النزيف هنا والبدء في وقف فقدان الوظائف عن طريق خلق وظائف".

وذكر اوباما، الذي سيتولى مهام منصبه في 20 كانون الثاني/يناير، الجمعة ان هناك حاجة الى خطة تحفيز "جريئة لاخراج الاقتصاد الاميركي من حالة الركود.

ـــــــــــــــــــــــــ

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم