زيمبابوي

زيمبابوي ملك لأهلها ليس لموغابي حسب واشنطن

2 دقائق

قالت واشنطن الجمعة ردا على رئيس زيمبابوي روبرت موغابي الذي صرح ان "زيمبابوي ملكي"، بالتأكيد ان هذا البلد ملك لشعبه الذي ينبغي ان يقرر من سيحكم.

إعلان

أفريقيا

أ ف ب -     ردت الولايات المتحدة الجمعة على رئيس زيمبابوي روبرت موغابي الذي صرح ان "زيمبابوي ملكي"، بالتأكيد ان هذا البلد ملك لشعبه الذي ينبغي ان يقرر من سيحكم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك ردا على سؤال عن تصريحات موغابي ان "المرة الاخيرة التي دققت فيها وجدت ان زيمبابوي تعود للزمبابويين".

واضاف "انه تصريح جديد يبين برأي بشكل مختصر جدا جذور مشاكل زيمبابوي"، موضحا ان موغابي "يعتقد ان دولة وشعب زيمبابوي موجودان لخدمة مصالحه".

وتابع ماكورماك ان "العكس هو الصحيح او هذا ما يجب ان يكون عليه الامر"، موضحا ان "الذين يحكمون يجب ان يقوموا بمهامهم في خدمة المحكومين والمحكومون يجب ان يقرروا من يحكمهم وباي شكل ومن الواضح انهم لا يستطيعون" تحقيق ذلك في زيمبابوي.

وكان موغابي تحدى الجمعة كل الذين دعوه الى الاستقالة، مؤكدا ان "زيمبابوي ملكي".

وقال موغابي (84 عاما) الذي يحكم البلاد منذ 28 عاما "لن اقدم ابدا ابدا على بيع بلدي. لن استسلم ابدا ابدا"، مضيفا باعلى صوته "زيمبابوي ملكي".

واضاف امام المؤتمر السنوي لحزبه الاتحاد الوطني الافريقي لزيمبابوي-الجبهة الوطنية (زانو) مخاطبا الدول الغربية والافريقية التي دعته الى التنحي "لن تخيفوني. يمكنكم التهديد بقطع رأسي (...) وما من شيء سيجعلني اتراجع: زيمبابوي ملكنا، وليست ملكا للبريطانيين".
   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم