تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا

محمود عباس في موسكو لمحادثات حول السلام في الشرق الأوسط

3 دَقيقةً

من المقرر ان يصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الاحد الى موسكو في زيارة تتمحور حول الدور الروسي في عملية السلام في الشرق الاوسط.

إعلان

- ا ف ب -  يصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الاحد الى موسكو في زيارة تتمحور حول الدور الروسي في عملية السلام في الشرق الاوسط الاوسط فيما تأمل موسكو في تنظيم مؤتمر حول النزاع العربي-الاسرائيلي في العام 2009.

ومن المقرر ان يجتمع رئيس السلطة الفلسطينية الاثنين مع الرئيس ديمتري مدفيديف ووزير الخارجية سيرغي لافروف.

وقال السفير الفلسطيني في موسكو عفيف صافية ان "الزيارة تتركز على عملية السلام والدور الذي تقوم به روسيا فيها كعضو في مجلس الامن الدولي وفي اللجنة الرباعية الدولية".

وكانت اللجنة الرباعية الدولية، التي تضم كذلك الامم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، وضعت في العام 2003 "خارطة الطريق" وهي خطة للسلام تقضي بانشاء دولة فلسطينية ولكنها تواجه طريقا مسدودا منذ اطلاقها.

وفي هذا السياق، سيناقش عباس ومدفيديف اقتراح موسكو باستضافة مؤتمر حول الشرق الاوسط في العام 2009.

وقال صافية "اعتقد انه بسبب الانتخابات (التي ستجرى في العاشر من شباط/فبراير) في اسرائيل فان هذا المؤتمر الذي يستهدف اعادة المصداقية لعملية السلام واعادة تنشيطها لن يعقد قبل ايار/مايو او حزيران/يونيو المقبلين".

وقد تسعى روسيا كذلك الى احياء الحوار الوطني الفلسطيني اذ ان موسكو هي العضو الوحيد في اللجنة الرباعية الدولية الذي يقيم علاقات مع حركة حماس.

وكانت حماس سيطرت بالقوة على قطاع غزة في حزيران/يونيو 2007 وهو ما ادى الى اعمال عنف بينها وبين معسكر رئيس السلطة الفلسطينية.

وقال بيان للكرملين "سنولى (خلال زيارة عباس) اهتماما خاصا للوضع في الشرق الاوسط لضمان استمرار عملية التفاوض وتجنب مواجهة اسرائيلية-فلسطينية وفلسطينية-فلسطينية".

ولكن موسكو انتقدت اخيرا قرار حماس بمقاطعة الحوار الوطني الفلسطيني الذي كان مقررا اجراؤه في القاهرة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وكذلك موقفها الرافض لتمديد التهدئة مع اسرائيل التى انتهت في 19 كانون الاول/ديسمبر الجاري.

وفي ما يتعلق بالدولة العبرية، قال السفير الفلسطيني في موسكو ان روسيا يمكن ان تلعب دورا لتشجيع الحوار بين الفلسطينيين والاسرائيليين ذوي الاصول الروسية الذين يشكلون سدس سكان اسرائيل ويصوتون عادة لاحزاب لا تميل الى التوصل لحل وسط مع الفلسطينيين.

وسيبحث عباس مع المسؤولين الروس كذلك تسليم 50 سيارة خفيفة لنقل الجند اهدتها روسيا الى السلطة الفلسطينية ولكن اسرائيل تمنع دخولها الى الاراضي الفلسطينية منذ عامين.

واشاد السفير الفلسطيني بالتعاون بين السلطة الفلسططينية وروسيا في المجال الامني مشيرا الى ان مئات من كوادر الاجهزة الامنية الفلسطينية تلقوا تدريبا في روسيا.

ويصل عباس الى موسكو قادما من الشيشان وهي احدى جمهوريات القوقاز حيث التقى بالرئيس رمزان كاديروف. وحضر  الرجلان الاحد مناورات عسكرية.

وقبل موسكو، قام عباس بزيارة الى واشنطن لتوديع الرئيس الاميركي المنتهية ولايته جورج بوش والتأكيد على ضرورة استمرار عملية السلام بعد مغادرته البيت الابيض.

وكان بوش حاول في تشرين الثاني 2007 احياء المفاوضات الفلسطينية-الاسرائيلية بعد سنوات من الجمود وكان يأمل في ان يتمكن الطرفان من التوصل الى اتفاق سلام قبل نهاية 2008.

ولكن هذا الهدف لم يتحقق اذ تعثرت المفاوضات بسبب استمرار الاستيطان الاسرائيلي واعمال العنف في غزة والانقسامات الفلسطينية.

ويخشى الفلسطينيون الان تغييرا سياسيا كبيرا في اسرائيل مع احتمال وصول بنيامين نتناياهو الذي يعد من "الصقور" الى رئاسة الوزراء.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.