السويد

التوتر على أشده في مدينة مالمو السويدية

2 دقائق

لا يزال التوتر على أشده في مدينة مالمو االتي شهدت مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين، فقد عززت الشرطة انتشارها في حي روزنغارد حيث يقطن عدد كبير من المهاجرين للحؤول دون حدوث اشتباكات جديدة.

إعلان

كانت الشرطة السويدية لا تزال السبت في حالة استنفار في ضاحية مالمو (جنوب) وتقوم بدوريات مكثفة في شوارع روزنغارد وهو حي يقطنه خصوصا مهاجرون وكان مسرحا لمصادمات ليل الخميس الجمعة.

وقال مساعد قائد شرطة مكافحة الشغب الضابط ماتس لانر لوكالة فرانس برس "ما زلنا في حالة استنفار تحسبا لاي احتمال. ولكن نعتقد ان الاسوأ قد مر بالرغم من اننا لا نعلم شيئا".

واشارت الشرطة التي لا تزال تستنفر حوالى 200 رجل لفرض الامن الى خفة حدة التوتر خلال الايام الماضية بسبب تعاون المنظمات الاسلامية وبسبب البرد القارس الذي جعل الشوارع خالية من المارة.

واضاف هذا الضابط "لقد سجلنا فقط رشق حجارة وبعض الزجاجات الحارقة والمفرقعات وزجاج محطم ومدخل منزل محروق".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم