تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بلجيكا

الملك ألبير الثاني يكلف رئيس وزراء سابق بحل الأزمة

1 دَقيقةً

كلف ملك بلجيكا ألبير الثاني رئيس الوزراء السابق ولفريد مارتنز بمهمة "استطلاعية" لاجراء مشاورات تمهيدا لاختيار رئيس جديد للوزراء اثر قبوله استقالة ايف لوتيرم.

إعلان

أ ف ب - كلف ملك بلجيكا البرت الثاني مساء الاثنين رئيس الوزراء السابق ولفريد مارتنز بمهمة "استطلاعية" لاجراء مشاورات تمهيدا لاختيار رئيس جديد للوزراء اثر قبوله استقالة رئيس الوزراء ايف لوتيرم التي قدمها له الجمعة.

وافاد بيان مقتضب عن القصر ان الملك استقبل مارتنز وكلفه بمهمة استطلاعية للتوصل الى حل للازمة لاسياسية الحالية، وان الاخير قبل المهمة.

وكان مارتنز (72 عاما) المسيحي الديموقراطي الفلامنكي، مثله مثل ايف لوتيرم، رئيسا للوزراء بصورة مستمرة عمليا من 1979 الى 1992.

وعادة ما يكلف الملك شخصية "حكيمة" باجراء مشاورات حتى تتضح الصيغة فيكلف عندها شخصا بتشكيل الحكومة وصياغة برنامجها.

ويشير تكليف شخص بمهمة استطلاعية بعد ثلاثة ايام على استقالة الحكومة الى ان المباحثات لتشكيل حكومة جديدة اكثر تعقيدا مما كان متوقعا.

وكان تم خلال النهار تداول اسم رئيس الوزراء السابق جان لوك ديهاين (68 عاما)، المسيحي الديموقراطي ايضا، كمرشح لخلافة لوتيرم.

وقدم لوتيرم (48 عاما)، المسيحي الديموقراطي، استقالته الجمعة بعدما وجهت اليه اصابع الاتهام بمحاولة التأثير على القضاء في قضية بنك فورتيس الشديدة الحساسية.
   

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.