بلجيكا

لوتيرم لن يترشح لتولي منصب رئيس الوزراء مجددا

2 دقائق

أعلن متحدث باسم ايف لوتيرم المستقيل بعد فشله في إنهاء أزمة سياسية بين الجماعات اللغوية في بلجيكا أنه لن يترشح مجددا لمنصب رئيس الوزراء ولا لممارسة أي مهام في الحكومة الجديدة.

إعلان

بلجيكا

أ. ف. ب - اعلن المتحدث باسم رئيس الحكومة البلجيكية المستقيل ايف لوتيرم الاحد ان الاخير لن يترشح مجددا لمنصب رئيس الوزراء ولا لممارسة اية مهام في الحكومة الجديدة.

وقال المتحدث جيروم هاردي لوكالة فرانس برس ان لوتيرم "ليس مرشحا لخلافة نفسه او للقيام باي دور في الحكومة المقبلة" مؤكدا بذلك معلومات نشرتها صحيفة دي مورغن على موقعها على الانترنت.

واضاف ان لوتيرم يأمل "في تفنيد جميع الاشاعات التي راجت في نهاية الاسبوع بشأن احتمال ترشحه".

وتابع ان لوتيرم "يريد اولا ان يكون اسمه فوق اية شبهات وايضا اسماء معاونيه الذين اشير اليهم" في قضية فورتيس.

وقدم لوتيرم (48 سنة) استقالة حكومته الجمعة بعد ان اتهمت بممارسة ضغوط على القضاء الذي ينظر في قرار الحكومة حل مجموعة فورتيس المالية بهدف الحيلولة دون اشهار افلاسها.

و لا تزال بلجيكا منذ ذلك التاريخ تنتظر تعيين حكومة جديدة.

ولم يعلن الملك البير الثاني (74 عاما) الذي يعود اليه القرار النهائي في قبول الاستقالة او ردها، موقفه وباشر "مشاورات" مع قادة الاحزاب السياسية.

ويملك ملك بلجيكا نظريا الحق في قبول الاستقالة او رفضها غير ان الابقاء على لوتيرم يبدو احتمالا ضعيفا ان لم يكن مستبعدا نهائيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم