الصين - تايوان

الصين تهدي تايوان اثنين من حيوان الباندا

3 دقائق

تحرك موكب دبي باندا من جبال اقليم سيشوان الصيني الثلاثاء وسط الغناء والرقص متجها الى تايوان في أحدث علامة على تحسن العلاقات بين الخصمين السياسيين.

إعلان

أ ف ب - غادر حيوانا الباندا توان توان ويوان يوان اللذان يبلغ عمرهما اربع سنوات فجر الثلاثاء محميتهما في يان في اقليم سيشوان جنوب غرب الصين، متوجهين الى حديقة الحيوان في تايبيه ليبدآ حياتهما كسفيرين للنوايا الحسنة.

وذكر صحافي من وكالة فرانس برس ان مئات الاشخاص بينهم اطفال تنكروا بزي الباندا تجمعوا لوداع الحيوانين بينما بدا التأثر واضحا على وجوه العاملين في المحمية عند رحيلهما.

ونقل زوجا الباندا الى شينغدو عاصمة سيشوان قبل ان يستقلا طائرة متوجهة الى تايوان يرافقهما حوالى عشرين خبيرا وحارساهما.

وسيبقى هذا الفريق المرافق لهما شهرين في تايوان.

وقال المتحدث باسم بلدية تايبيه يانغ سياو تونغ ان "توان توان ويوان يوان سيبدآن اخيرا رحلتهما التاريخية الى تايوان"، مؤكدا انها "خطوة مهمة جديدة لتطوير المبادلات" بين الصين وتايوان.

وتعني كلمة "توانيان" التي تجمع بين اسمي الحيوانين، بالصينية "اجتماع".

وكان من المقرر ارسال هذين الحيوانين في 2006، لكن الامر لم يتحقق الا بعد وصول الرئيس التايواني الجديد الى السلطة ما ينغ جيو هذه السنة.

وقد رفض الرئيس السابق شين شوي بيان المؤيد لاستقلال تايوان، "دبلوماسية الباندا" هذه التي تهدف الى ارضاء التايوانيين بينما العلاقات في اوج توترها.

وعبرت صحيفة تايوانية اليوم عن موقف مماثل قائلة ان الرئيس ما "قلص دور رئيس السلطة التنفيذية الذي يتمتع به وضحى بسيادة تايوان من اجل ارضاء بكين".

واضافت "ليبرتي تايمز" ان الصين تبنت "موقف امبراطور امام دولة تابعة"، باهدائها الحيوانين.

من جهتها، دعت صحيفة "يونايتد ديلي نيوز" الى قراءة بين السطور "لتكتيك الجبهة الموحدة" الذي تتبعه بكين التي ارسلت حيواني الباندا.

واضافت "ايا يكن التبعات السياسية لتوان توان ويوان يوان، المعنى الاهم هو رمز السلام"، مؤكدة انه "لن نتوصل الى تحقيق حلم السلام فورا لكن الجانبين يمكنهما تجنب الحرب دائما عبر تبادل الحيوانات".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم