إسرائيل - فلسطينيون

حماس تشترط التزام إسرائيل ببنود التهدئة لتجديدها

2 دقائق

شهد الفلسطينيون في غزة وقفا لإطلاق الصواريخ على إسرائيل لمدة 24 ساعة بناء على طلب الوسطاء المصريين. وأعلنت "حماس" أنها قد تفكر في هدنة أطول إذا خففت إسرائيل حصارها على غزة وأوقفت الغارات على أراضيها.

إعلان

أ. ف. ب - اكد القيادي في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) محمود الزهار الثلاثاء ان تجديد التهدئة يتطلب التزاما اسرائيليا باستحقاقاتها وشروطها، موضحا ان اي اتصالات رسمية لم تجر مع حماس بشأن التهدئة.

وقال الزهار لوكالة فرانس برس "المطلوب من اسرائيل التزام بشروط التهدئة وان تدفع اسرائل استحقاقات التهدئة خصوصا بوقف كل اشكال العدوان وفتح كل المعابر".

وردا على سؤال عن استعداد حماس للعودة الى التهدئة، قال الزهار "اذا كان هناك التزام من الجانب الاسرائيل باستحقاقات التهدئة".

من جهة اخرى، وردا على سؤال بشأن اتصالات مع الحركة لتجديد التهدئة، قال الزهار "حتى الان لا شئ رسميا".

وردا على سؤال بشأن التهدئة المؤقتة لا24 ساعة اعتبارا من الاثنين، قال انها تهدئة "بناء على ما اتفقت عليه الفصائل الفلسطينية لادخال المساعدات من مصر".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم