تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اتهام ناشطة معارضة بالتآمر ضد الحكومة

تم توجيه تهمة التآمر ضد حكومة الرئيس روبرت موغابي الى مذيعة سابقة وتسعة من نشطاء المعارضة بغرض الاطاحة بها.

إعلان

أ ف ب - وجهت لمذيعة سابقة وتسعة  آخرين من نشطاء المعارضة في زيمبابوي اليوم الأربعاء تهمة التآمر  للإطاحة بحكومة الرئيس روبرت موجابي.


واقتاد مجهولون جستينا موكوكو رئيسة مشروع السلام في زيمبابوي إلى  مكان مجهول تحت تهديد السلاح في هاراري في الثالث من ديسمبر كانون الأول.  وقال محامون ان النشطاء عرضة للحكم عليهم بالاعدام اذا ادينوا.


ودفع اعتقال بعض النشطاء في الآونة الأخيرة زعيم المعارضة مورجان  تسفانجيراي إلى التهديد بتعليق المحادثات المتعثرة مع موجابي بشأن  اقتسام السلطة الامر الذي زاد الشكوك بشأن فرص التوصل الى اتفاق  ينقذ زيمبابوي من الانهيار الاقتصادي.


وذكرت صحيفة هيرالد التي تديرها الدولة في وقت سابق أن النشطاء  سيتهمون بتجنيد أو محاولة تجنيد أشخاص لتدريبهم عسكريا من أجل  الإطاحة بالحكومة.


وتقول المعارضة ان السلطات مستمرة في خطف عشرات النشطاء منذ  الفترة التي سبقت انتخابات الرئاسة في يونيو حزيران.وموكوكو هي ابرز النشطاء المعتقلين.


ونقلت الصحيفة عن بيان للشرطة قوله إن بعض النشطاء جندوا  أشخاصا من بينهم شرطي للتدريب العسكري في بوتسوانا.


وأضافت أن الخطة كانت هي "الاطاحة بالقوة" بحكومة موجابي وتغييرها  بحكومة يرأسها تسفانجيراي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.