قضاء

بوش يتراجع عن العفو عن متعهد متورط بعمليات اختلاس

2 دقائق

تراجع جورج بوش عن قرار بالعفو عن متعهد تورط في عمليات اختلاس عقارية، إذ أثار ذلك بلبلة في فترة يحاول فيها عدد من الأميركيين الإفلات من مصادرة منازلهم.

إعلان

الولايات المتحدة

أ ف ب - تراجع الرئيس الاميركي جورج بوش الاربعاء عن قرار بالعفو عن متعهد بعد ان اتضح ان المستفيد من هذا العفو تورط في عمليات اختلاس عقارية وان مثل هذا العفو يترك اسوا الاثر في هذا التوقيت.

وكان اسم ايزاك روبرت توسي مدرجا على لائحة تضم 19 شخصا اصدر بوش عفوا رئاسيا عنهم.

وذكرت وسائل اعلام الثلاثاء ان ايزاك توسي يعمل في مجال تمويل وبناء العقارات وحكم عليه في 2003 بالسجن خمس سنوات بينها ثلاث سنوات في الحرية المراقبة وبدفع غرامة تبلغ عشرة الاف دولار لادلائه باقوال كاذبة لوزارة الاسكان الاميركية للحصول على ضمانات من الادارة لرهون عقارية.

واوضحت انه ساهم في رفع اسعار اراض بيعت الى الادارة المحلية.

واثار هذا العفو الرئاسي بلبلة في فترة يحاول فيها عدد من الاميركيين الافلات من مصادرة منازلهم وفي الوقت الذي تعتبر فيه الازمة العقارية عاملا رئيسيا في الازمة المالية.

وقالت المتحدثة باسم الرئيس الاميركي دانا بيرينو في بيان ان مستشار الرئيس للشؤون القانونية هو الذي اوصى بوش بناء على المعلومات التى كانت متوفرة لديه بالموافقة على طلب العفو عن توسي.

ولكن بناء على المعلومات الجديدة التي توفرت لديه، امر بوش وزارة العدل بعدم تطبيق العفو، حسبما ذكرت بيرينو.

واوضحت ان بوش يعتقد ان القاضي المكلف في وزارة العدل تقديم توصيات الى الرئيس حول طلبات العفو "يجب ان يراجع هذا الملف قبل اي قرار بالعفو".

والرئيس غير مطالب بتبرير قراراته بالعفو او تخفيف العقوبة. ولم يعلن البيت الابيض سبب العفو الذي كان قد صدر عن توسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم