تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

أولمرت يحرض سكان غزة على رفض حماس

2 دَقيقةً

بعد تهديدات ليفني بإسكات صواريخ حماس، حث رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الفلسطينيين في قطاع غزة على رفض حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحذر من أنه لن يتردد في استخدام القوة لمنعها من إطلاق الصواريخ على اسرائيل.

إعلان

ا ف ب - دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الخميس سكان قطاع غزة المحاصر الى ارغام حركة حماس على وقف اطلاق الصواريخ حتى لا تضطر اسرائيل الى الرد، في مقابلة نشرتها الصحف الاسرائيلية.

وقال اولمرت في مقتطفات من المقابلة التي اجرتها معه قناة العربية الفضائية ونشرها موقع صحيفة "جيروزاليم بوست" "اقول لكم في نداء اخير: اوقفوا ما يحصل".

وقال "اعرف كم ترغبون في ان تستيقظوا صباحا والهدوء من حولكم، وان تصطحبوا اولادكم الى الروضة او المدرسة كما نفعل نحن، وكما يريد ان يفعل اطفال سديروت ونتيفوت"، البلدتين الاسرائيليتين المستهدفتين بالصواريخ وقذائف الهاون التي تطلق من غزة.

واضاف اولمرت "نريد حسن الجوار مع غزة. لا نريد ان نسيء اليكم ولن نسمح بحصول ازمة انسانية تعانون فيها من نقص الغذاء والادوية. لا نريد ان نحارب الشعب الفلسطيني ولكننا لن نسمح لحماس بان تهاجم اطفالنا".

وكرر اولمرت مناشدة سكان غزة، قائلا "لا تدعوا حماس، وهي تتصرف خلافا لقيم الاسلام، تعرضكم للخطر. اوقفوهم. اوقفوا اعداءكم واعداءنا. قولوا لهم ان يوقفوا اطلاق (القذائف) على المواطنين الابرياء".

واعلنت حماس انتهاء التهدئة في 19 كانون الاول/ديسمبر. والاربعاء اطلق نحو 80 صاروخا وقذيفة هاون على بلدات اسرائيلية وهو اعلى رقم منذ بدء التهدئة في 19 حزيران/يونيو التي تم التوصل اليها بوساطة مصرية.

ورفضت حماس تجديد التهدئة بسبب الحصار الذي تفرضه اسرائيل على القطاع، وكثفت عمليات اطلاق الصواريخ التي تدرس اسرائيل سبل الرد عليها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.