تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الإفريقي يعلق مشاركة غينيا بعد الانقلاب

قرر الاتحاد الإفريقي الإثنين تعليق مشاركة غينيا في نشاطات المنظمة إثر الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد في 23 كانون الأول/ديسمبر غداة وفاة الرئيس لانسانا كونتي.

إعلان

أفريقيا

أ ف ب - علق مجلس السلم والامن التابع للاتحاد الافرييقي الاثنين مشاركة غينيا في نشاطات المنظمة بعد الانقلاب العسكري الذي حصل الثلاثاء في كوناكري، على ما اعلن الاتحاد الافريقي في بيان.

وجاء في بيان صدر على هامش اجتماع في اديس ابابا حيث مقر الاتحاد الافريقي لبحث الوضع في غينيا وتلقته وكالة فرانس برس "قرر الاتحاد الافريقي تعليق مشاركة غينيا في نشاطات الاتحاد حتى يعود النظام الدستوري الى هذا البلد".

وكان الاتحاد الافريقي هدد الانقلابيين في غينيا بفرض عقوبات "حازمة في حال انجاز الانقلاب"، وذلك في ختام اجتماع اول حول الوضع في هذا البلد عقده في 24 كانون الاول/ديسمبر.

وجرى انقلاب عسكري بدون عنف الثلاثاء في كوناكري غداة وفاة الرئيس الجنرال لانسانا كونتي بعد بقائه في السلطة 24 عاما.

واعلن قائد الانقلابيين الكابتن موسى داديس كمارا نفسه "رئيسا" واعلنت الحكومة المطاحة بكاملها الولاء له.

  

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.