بلجيكا

الشكوك تحوم حول مستقبل حكومة فان رومبي

3 دقائق

تحوم الشكوك حول مستقبل الحكومة البلجيكية الجديدة بزعامة المسيحي الديمقراطي الفلمنكي هرمان فان رومبي التي سيعلن عن تشكيلتها الثلاثاء، ولا زالت مؤشرات الأزمة تطبع المشهد السياسي في بروكسيل.

إعلان

ا ف ب - كلف ملك بلجيكا البرت الثاني الاحد المسيحي الديمقراطي الفلمنكي هرمان فان رومبي الرئيس الحالي لمجلس النواب بتشكيل حكومة جديدة بعد استقالة ايف لوتيرم منذ عشرة ايام.

واعلن القصر الملكي في بيان عقب اجتماع استغرق اكثر من ساعة بين الملك البرت الثاني ورئيس مجلس النواب ان "الملك كلف فان رومبي بتشكيل حكومة وان الاخير قبل هذه المهمة".

وكانت جميع الاحزاب في الائتلاف الحاكم تؤيد منذ 48 ساعة تعيين هرمان فان رومبي (61 عاما) رئيسا للحكومة ولكن هذا الرجل المتحفظ والمشهور بالاعتدال ظل يرفض هذا المنصب حتى الان.

وياتي تعيين فان رومبي بعد مهمة استمرت اسبوعا عهد بها الملك الى المسيحي الديمقراطي ولفريد مارتينز الذي قدم تقريره النهائي الى البرت الثاني بعد الظهر.

وخلافا لما هو مالوف في الساحة السياسية البلجيكية فانه من المتوقع ان يتم تشكيل هذه الحكومة سريعا.

فقد اتفقت احزاب الائتلاف الحاكم الخمسة (المسيحيون الديمقراطيون الفلمنكيون والناطقون بالفرنسية والليبراليون الفلمنكيون والناطقون بالفرنسية والاشتراكيون الناطقون بالفرنسية) الجمعة على استمرار الحكومة القائمة في اداء مهامها على ان تعين شخصيتان من الحزب نفسه في منصب رئيس الوزراء بدلا من لوتيرم ومنصب وزير العدل بدلا من جو فاندورزين اللذين استقالا يوم 19 كانون الاول/ديسمبر.

ولم يبق اذن الا تعيين وزير للعدل.

وكان لوتيرم قد استقال يوم 19 كانون الاول/ديسمبر مما دفع البلاد الى ازمة جديدة وذلك بعد اتهامه بممارسة ضغوط على القضاء حتى يعتمد خطته لانقاذ بنك فورتيس.

ورغم الاعلان عن تعيين رئيس للوزراء فان الايام الاخيرة سلطت الاضواء من جديد على التوترات في البلاد.

فهناك انقسام في بلجيكا على اساس طائفي اكثر من اي وقت مضى حيث تشهد البلاد منذ عام ونصف العام مواجهة بين الاحزاب التي تمثل الناطقين بالهولندية في اقليم الفلاندر وبين الاحزاب التي تمثل الناطقين بالفرنسية في بروكسل واقليم والونيا حول اصلاح للمؤسسات البلجيكية يحدد معالم مستقبل البلاد.

وتفاقمت هذه المواجهة بسبب اقتراب موعد الانتخابات (الاوروبية والاقليمية) في حزيران/يونيو 2009 مما يدفع الليبراليين والاشتراكيين والمسيحيين الديمقراطيين في الطائفتين الى الدخول في مناورات ومزايدات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم