تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الغارات على غزة

رغم مساعي التهدئة تستمر العمليات في غزة

5 دَقيقةً

تحركت المجموعة الدولية للتوصل إلى تهدئة في غزة وإيجاد تسوية للأزمة الراهنة. وكانت فرنسا قد تقدمت باقتراح هدنة لـ48 ساعة في القطاع غير أن حكومة أولمرت اعتبرته غير واقعي وقررت متابعة العمليات العسكرية.

إعلان

ا ف ب - طلب الاتحاد الاوروبي مساء الثلاثاء في بيان "وقفا فوريا ودائما لاطلاق النار" بين اسرائيل وحماس في غزة، واعلن انه سيرسل "قريبا جدا" وفدا وزاريا الى المنطقة.

ودعا وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي او ممثلوهم في بيان صدر اثر اجتماع في باريس الى "وقف فوري ودائم لاطلاق النار" بهدف السماح ب"تحرك انساني فوري" لسكان غزة واعادة فتح المعابر المؤدية الى القطاع من مصر واسرائيل.

واضاف البيان ان "الاتحاد الاوروبي مصمم اكثر من اي وقت على تقديم مساهمته مع الاعضاء الاخرين في اللجنة الرباعية (الولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة) ودول المنطقة في انهاء العنف واحياء عملية السلام".

وتابع "في ضوء ذلك، تم التوافق على ان يتوجه وفد اوروبي وزاري قريبا جدا الى المنطقة"، من دون ان يحدد موعد مغادرة هذه البعثة او اعضاءها او برنامج عملها.

واكد البيان ان "الاتحاد الاوروبي الذي يدرك معاناة جميع السكان المدنيين وقلقهم" يقترح "عناصر للخروج من الازمة".

واعتبر ان "اطلاق حماس للصواريخ ينبغي ان يتوقف في شكل غير مشروط ويجب ان ينتهي العمل العسكري الاسرائيلي".

وقال الاتحاد الاوروبي ان وقف المعارك "يجب ان يتيح فتح كل المعابر في شكل طبيعي" الى قطاع غزة، معربا عن استعداده لتسهيل تحقيق هذا الهدف.

واكد الاتحاد "استعداده لان يرسل الى رفح"، المعبر الحدودي بين مصر وقطاع غزة، بعثته من المراقبين "للسماح بمعاودة فتحه بين مصر والسلطة الفلسطينية واسرائيل".

كذلك، ابدى "استعداده لبحث امكان توسيع مساعدته لتشمل معابر اخرى ما ان يتم التوصل الى حل مرض للقضايا المتصلة بالوضع الامني".

ودعت الدول الاوروبية الى "تحرك انساني فوري"، مؤكدة "وجوب ايصال مساعدة غذائية ومساعدة طبية عاجلة ووقود الى قطاع غزة، مع اجلاء الجرحى وتسهيل وصول الفرق الانسانية من دون معوقات عبر فتح المعابر".

واورد البيان ان "الاتحاد الاوروبي، الجهة المانحة الرئيسية للفلسطينيين، ارسل بعثة ميدانية بهدف الحصول على الرد الاكثر ملاءمة وفي اسرع وقت بالتعاون مع الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية".

وحض الاتحاد ايضا على "تكثيف عملية السلام"، معتبرا ان "لا حل عسكريا للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني في غزة ولا في اي مكان اخر".

وجددت الدول الاوروبية تمسكها بالعملية التي اطلقت في هذا الاطار في انابوليس (الولايات المتحدة) مع نهاية 2007 وب"مبادرة السلام العربية للتعاطي مع النزاع العربي الاسرائيلي في شكل شامل وعملاني".

كذلك، دعا البيان الى "مصالحة داخلية فلسطينية"، في اشارة الى الانقسام بين حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة والسلطة الفلسطينية التي يترأسها محمود عباس.

 

 

 

 

 

البرازيل تسعى الى الدعوة لاجتماع وزاري لبحث الوضع في غزة

 

اعلنت وزارة الخارجية البرازيلية مساء الثلاثاء ان البرازيل تبحث امكان الدعوة مع فرنسا الى اجتماع وزاري بهدف وضع حد لاعمال العنف بين اسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

وتباحث وزير الخارجية البرازيلي سيلسو اموريم هاتفيا لهذه الغاية مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ونظيريه الفرنسي برنار كوشنير والمصري احمد ابو الغيط.

وقال متحدث باسم الخارجية البرازيلية انهم بحثوا "امكان الدعوة الى اجتماع وزاري تستضيفه البرازيل وفرنسا بهدف مناقشة الازمة".

واوضح المتحدث انه يفترض ان يعقد الاجتماع في اسرع وقت حتى لو لم يحدد حتى الان مكان اللقاء او المشاركون فيه.

وكانت اللجنة الرباعية للشرق الاوسط التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة عقدت والاتحاد الاوروبي اجتماعا عاجلا مساء الثلاثاء في باريس، ودعا الجانبان الى وقف لاطلاق النار "يتم التزامه" بين اسرائيل وحماس في غزة بهدف ايصال المساعدات الانسانية والسماح باستئناف العملية السياسية.

وفي وقت سابق، انتقد الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا عجز الامم المتحدة عن وقف اعمال العنف في غزة.

وقال "بات واضحا ان الامم المتحدة لا تملك السبل لاصدار قرار يتيح تحقيق السلام هناك".

واضاف الرئيس البرازيلي المرشحة بلاده لتشغل مقعدا دائما في مجلس الامن الدولي في حال اصلاحه ان المنظمة الدولية "لا تملك هذه السبل لان الولايات المتحدة تتمتع بحق الفيتو".

وافاد مسؤولون اميركيون ان الرئيس جورج بوش اجرى محادثات هاتفية من تكساس (جنوب الولايات المتحدة) مع الرئيس عباس ورئيس وزرائه سلام فياض لمناقشة الجهود من اجل "وقف دائم لاطلاق النار" في قطاع غزة.

لكن الرئيس البرازيلي اعتبر ان جهود الوساطة الاميركية "غير مجدية"، مؤكدا "اننا سنعمل وسنبذل جهدا ضخما مع دول اخرى ليوقف هؤلاء الناس الاقتتال".

وتبنى مجلس الامن الدولي الذي عقد اجتماعا عاجلا الاحد نصا غير ملزم طالب فيه ب"الوقف الفوري لكل اعمال العنف"، داعيا طرفي النزاع "الى وقف كل انشطتهما العسكرية فورا".

لكن السلطات الاسرائيلية حذرت من ان عمليات القصف الجوي التي اسفرت حتى الان عن مقتل 368 فلسطينيا معظمهم من عناصر حماس واربعة اشخاص في اسرائيل يمكن ان تتواصل. في المقابل، استمرت حماس في اطلاق الصواريخ على اسرائيل وتوعدت بتوسيع هجماتها.

 

دول مجموعة ريو تطالب بوقف فوري للعمليات العسكرية

طالبت الدول ال23 الاعضاء في مجموعة ريو المنتدى الاميركي اللاتيني حصرا، الثلاثاء "بوقف فوري في العمليات العسكرية" من قبل الجانبين في غزة واستئناف الحوار.

وقالت المنظمة التي تتولى المكسيك امانتها العامة الدورية في بيان ان "مجموعة ريو تدعو الاطراف المعنية الى وقف العمليات العسكرية فورا واعادة الهدنة في اسرع وقت ممكن واستئناف الحوار للبحث عم حل سلمي للنزاع".

وعبرت المنظمة الاقليمية عن "قلقها العميق من الوضع الذي يتسم بالعنف" في غزة ومن "الاستخدام المفرط للقوة" من جانب الجيش الاسرائيلي.

كما انتقدت اطلاق الصواريخ الفلسطينية على الاراضي الاسرائيلية.

وانشئت مجموعة ريو في 1986 لتكون مستقلة عن منظمة الدول الاميركية التي تتخذ من واشنطن مقرا لها.

واصبحت كوبا العضو الثالث والعشرين في مجموعة ريو في 16 كانون الاول/ديسمبر في اليوم الاول من قمة لدول اميركا التلاتينية والكاريبي في البرازيل.

من جهتها، قالت تشيلي ان الامم المتحدة يجب ان تلعب "دورا فاعلا جدا" في السعي الى حوار ينهي الاعمال القتالية في قطاع غزة "حتى لو اضطرت لارسال ممثل رسمي الى المنطقة".

وصرح وزير الخارجية التشيلي اليخاندرو فوكسلي ان تشيلي "تدين الاستخدام المفرط للقوة وتدين الخسائر البشريى" وستدعم اي قرار للامم المتحدة في هذا الاتجاه.

وتابع "يجب ان نفعل ما بوسعنا للمساعدة على احلال السلام ومنع الحرب المفتوحة والطويلة التي اعلنها البعض لان رواءها لن يكون هناك سوى معاناة بشرية".

وفي كيتو، دان وزير خارجية الاكوادور فاندر فالكونيلي "الهجوم العسكري غير المقبول الذي تشنه اسرائيل" والهجمات "غير المتكافئة"، مطالبا بوقف لاطلاق النار من اجل حل سلمي وتفاوضي للنزاع.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.