تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الغارات على غزة

إسرائيل "مصممة على توسيع وتعميق" عملياتها في غزة

2 دَقيقةً

رفضت الحكومة الأمنية الإسرائيلية المصغرة الاقتراحات الدولية لاعتماد هدنة في قطاع غزة. حيث إعتبر إيهود أولمرت أن الظروف غير مؤاتية لوقف إطلاق النار في حين أكد باراك ان اسرائيل "مصممة على توسيع وتعميق" عملياتها في غزة .

إعلان

أ ف ب- اكد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك مجددا مساء الاربعاء ان اسرائيل "مصممة على توسيع وتعميق" عملياتها في قطاع غزة وذلك في اليوم الخامس للهجوم الاسرائيلي ضد حركة حماس الاسلامية التي تسيطر على هذا القطاع.

وقال باراك خلال زيارة الى بئر سبع عاصمة النقب التي تقع على مسافة 40 كلم من قطاع غزة والتي سقطت عليها الاربعاء اربعة من صواريخ غراد "اننا عاقدون العزم على توسيع وتعميق عمليتنا حتى نحقق الاهداف التي حددناها. وهذا ماقلناه وهذا ماسنفعله".

وتوقعت وسائل الاعلام الاسرائيلية مساء الاربعاء هجوما بريا وشيكا بعد ان رفضت اسرائيل اقتراحات المجتمع الدولي بالتهدئة وذلك في اليوم الخامس لهجومها على قطاع غزة.

وقالت المتحدثة العسكرية افيتال ليبوفيتز لوكالة فرانس برس ان "قواتنا البرية مازالت تتمركز حول قطاع غزة وهي مستعدة للتحرك بمجرد صدور الاوامر اليها".
   افاد مسؤول اسرائيلي كبير وكالة فرانس برس ان الحكومة الامنية الاسرائيلية المصغرة رفضت الاربعاء الاقتراحات الدولية لاعتماد هدنة في قطاع غزة وقررت مواصلة عملياتها العسكرية ضد حماس.

واكد المسؤول الاسرائيلي لوكالة فرانس برس "ان الحكومة الامنية قررت مواصلة الحملة التي اطلقت ضد حماس السبت في غزة".

واثر الاجتماع نقل هذا المسؤول عن رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت قوله "انه لم يتم اطلاق العملية في غزة لتنتهي مع الصواريخ ذاتها التي كنا نحصيها مع بداية الحملة".

واضاف "حاولوا ان تتصوروا انه بعد ايام من العملية التي نوقفها من جانب واحد، تطلق الصواريخ مجددا على عسقلان" جنوب اسرائيل.

 


 

واكد اولمرت بحسب المسؤول "ان اسرائيل تحلت بضبط النفس لسنوات. ان اسرائيل منحت فرصة لامكانية وقف اطلاق النار غير ان حماس انتهكته".

وبحثت اسرائيل الاربعاء لست ساعات امكانية اعتماد هدنة في غزة يطالب بها المجتمع الدولي في اليوم الخامس من حملتها على القطاع التي اوقعت 390 قتيلا.

ودرست الحكومة الامنية الاسرائيلية التي اجتمعت في تل ابيب برئاسة اولمرت مقترحات تهدئة طرحها الثلاثاء الاتحاد الاوروبي وايضا اللجنة الرباعية الدولية للشرق الاوسط.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.