تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سيدني تحتفل بحلول السنة الجديدة بألعاب نارية ضخمة

احتفلت سيدني بحلول السنة الجديدة 2009 بتنظيم عرض ضخم للألعاب النارية حضره مليون ونصف مليون شخص على الساعة 13.00 بتوقيت غرينتش.

إعلان

ا ف ب - تجمع مليون ونصف مليون شخص وهو رقم قياسي في سيدني للاحتفال الاربعاء عند الساعة 13,00 بتوقيت غرينتش بحلول السنة الجديدة مع عرض ضخم للالعاب النارية فوق خليج المدينة ودار الاوبرا الشهيرين.

وكانت سيدني اول مدينة رئيسية تحتفل بحلول العام 2009. وقد سبقتها الى ذلك قبل ساعتين نيوزيلندا من خلال عرض لالعاب النارية كذلك.

وشهدت سيدني اكبر عرض لالعاب النارية حتى الان مع خمسة اطنان من المفرقعات بلغت كلفتها حوالى خمسة ملايين دولار استرالي (3,43 ملايين دولار اميركي) اي ضعف كلفتها العام الماضي.

وقال المسؤول عن الالعاب النارية فورتوناتو فوتي "عدد الاشخاص اكثر ب 30 % في هاربر بريدج (الذي يعبر خليج سيدني) مقارنة بالسنوات السابقة. شخصيا اظن انه كلما كان عدد الالعاب النارية كبيرا كلما كان افضل".

وبدأ الاف من سكان المدينة التي تسكنها اربعة ملايين نسمة الانتظار في طوابير للحصول على مواقع جيدة قبل 12 ساعة من بدء العرض.

وتولى عناصر من الشرطة باللباس المدني والرسمي مراقبة حي الاعمال في وسط المدينة. وانتشر نحو الفي شرطي خصوصا لمراقبة اي تجاوزات قد تحصل بسبب الافراط بالشرب.

ويحتفل الاستراليون بحلول السنة الجديدة في مناخ صيفي. وقد نظم عرض اصغر للالعاب النارية عند الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش مخصص للاطفال.

وقال داني رودجرز (26 عاما) الذي اتى من بريسبان (شمال شرق استرليا) "كان العرض جيدا جدا، على الارجح اروع العاب نارية شهدتها في حياتي والاجواء كانت ممتازة".

واكدت البريطانية جيسيكا وليامز (29 عاما) "كانت تجربة رائعة" مشيرة الى ان احتفالات سيدني برأس السنة معروفة في العالم باسره.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن