تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوروبا

الأسهم الأوروبية تتراجع 45 بالمئة في 2008

3 دقائق

تكبدت الأسهم الأوروبية أكبر تراجع سنوي لها في 2008 بسبب تأثر السوق بأشد أزمة اقتصادية عرفها العالم منذ الكساد العظيم في الثلاثينات.

إعلان

رويترز - أغلقت الأسهم الأوروبية مرتفعة في معاملات هزيلة بسبب العطلات اليوم الأربعاء لكنها تكبدت أكبر تراجع سنوي لها في 2008 مع  تأثر السوق بأسوأ أزمة ائتمان منذ الكساد العظيم في الثلاثينات.

وزاد مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.9 في المئة ليغلق بحسب بيانات غير رسمية عند 832 نقطة في آخر جلسات العام لكنه تراجع 45 بالمئة في 2008 بعد صعوده 1.6 بالمئة العام الماضي و16 بالمئة في 2006.

ومني مؤشر فايننشال تايمز 100 في بورصة لندن بأكبر تراجع سنوي له منذ اطلاقه في 1984 في حين هبط مؤشر كاك 40 في بورصة باريس 43 في المئة وهو أكبر انخفاض في تاريخه الممتد 20 عاما. وأغلق مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت منخفضا 40.4 في المئة للعام.

وكان مؤشر داو جونز ستوكس لأسهم شركات الموارد الأساسية هو الأكثر تضررا بين مؤشرات القطاعات في 2008 بتراجعه 64.9 في المئة ثم مؤشر داو جونز ستوكس لأسهم البنوك الذي هبط 64.8 في المئة بينما كان أفضل القطاعات أداء قطاع الرعاية الصحية بتراجعه 18.8 في المئة في 2008.

وساهمت البنوك بأكبر قدر من النقاط في مكاسب يوروفرست اليوم وذلك في نهاية عام
كارثي شهد سعي الكثير منها إلى برامج إنقاذ حكومية.

وارتفعت أسهم باركليز ثلاثة بالمئة وستاندرد تشارترد 4.9 في المئة ورويال بنك
أوف سكوتلاند 2.5 في المئة.

وارتفعت أيضا أسهم شركات الدواء التي تعد ملاذا آمنا. وصعد سهم جلاكسو سميث
كلاين اثنين بالمئة وأسترا زينيكا 2.2 في المئة لتصل مكاسبه هذا العام إلى حوالي 30 في
المئة مما يجعله من أفضل الأسهم أداء في 2008.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.