تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات العراقية تستلم القصر الجمهوري في المنطقة الخضراء

سلمت قوات التحالف الخميس القصر الجمهوري في المنطقة الخضراء وسط بغداد إلى السلطات العراقية إثر انتهاء تفويض الأمم المتحدة، وانتهت المراسم بإنزال العلم الأميركي وورفع العراقي عند مدخل القصر.

إعلان

الشرق الأوسط

أ ف ب  - سلمت قوات التحالف الخميس اول ايام العام الجديد، القصر الجمهوري في المنطقة الخضراء في وسط بغداد الى السلطات العراقية غداة انتهاء تفويض الامم المتحدة الذي نظم وجود القوات الاجنبية في هذا البلد.

وقال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال استلام مقر الرئيس السابق صدام حسين في غياب اي مسؤول اميركي ان "القصر عنوان للسيادة العراقية وتسلمه رسالة حقيقية لكل الشعب العراقي بان السيادة قد عادت الينا".

واضاف "من حقنا اعتبار هذا يوم السيادة وبداية استعادة كل ذرة من ترابه انه عيد وطني كبير تزامن مع مجموعة الاعياد" في اشرة الى اعياد الميلاد وراس السنة الهجرية والميلادية.

وتابع المالكي "من حقنا ان نفرح ونقيم الاحتفالات ادعو مجلس الرئاسة ومجلس الوزراء الى اعتبار هذا اليوم يوما وطنيا يحتفل به كل عام".

وجرت المراسم في احدى قاعات القصر الجمهوري باشراف وتنظيم عراقيين فقط ولم يكن هناك اي اميركي في المكان.

وحضر المراسم عدد من الوزراء بينهم وزير الدفاع عبد القادر العبيدي ومسؤولين اخرين.

وذكرت مصادر ان الاميركيين غادروا المكان بعد ان انزلوا علمهم امس الاربعاء.

وتم رفع العلم العراقي عند مدخل القصر الجمهوري، وفقا لمراسل فرانس برس.
   

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.