تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحزب الحاكم يريد تأجيل الإنتخابات في احدى الدوائر

قال الحزب الحاكم في غانا اليوم الخميس إنه يسعى لأسباب أمنية إلى تأجيل تصويت مقرر غدا الجمعة في دائرة انتخابية ريفية سيحسم إنتخابات رئاسية متقاربة النتيجة جدا.

إعلان

- رويترز - وأبلغ أرثر كينيدي المتحدث باسم الحزب الوطني الجديد محطة جوي اف.ام الإذاعية الخاصة "خلصنا 
إلى أن الأوضاع لن تسمح باجراء انتخابات حرة ونزيهة غدا وإذا جرت انتخابات فلن نكون جزءا 
منها."


وكان تاويا أكيا محامي الحزب أبلغ الاذاعة في وقت سابق أنه يسعى إلى استصدار أمر قضائي 
لتأجيل عملية الاقتراع.


وتسببت مشكلات شابت جولة الاعادة في انتخابات الرئاسة يوم الأحد الماضي في عدم اجراء 
التصويت في دائرة تين الريفية.


ولا يتجاوز فرق الأصوات بين المرشحين الرئيسيين 23 ألف صوت بعد فرز الأصوات في سائر الدوائر 
الانتخابية في غانا وعددها 229 مما يعني أن ناخبي تين وعددهم 53 ألفا سيحسمون النتيجة.


وحتى الآن يتقدم زعيم المعارضة جون أتا ميلز من حزب المؤتمر الوطني الديمقراطي بنسبة 50.13 
في المئة من الأصوات على مرشح الحزب الوطني الجديد نانا أكوفو أدو الذي جمع 49.87 في المئة. وكان 
ميلز متقدما في تين خلال الجولة الأولى غير الحاسمة التي جرت يوم السابع من ديسمبر كانون الأول.


وقال كينيدي "يساورنا قلق بشأن سلامة المواطنين العاديين وسلامتنا جميعا. نتوقع عدم اجراء 
التصويت."


وقال إن الرئيس جون كوفور الذي يغادر منصبه في السابع من يناير كانون الثاني بعد فترتين 
رئاسيتين هما الحد الأقصى المسموح به ألغى خططا للمشاركة في الحملة لصالح أكوفو أدو في تين قبيل 
اقتراع الجمعة بعد اخطاره بأن الوضع الأمني في المنطقة غير موات.


 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.