تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزيرة العدل الفرنسية أنجبت طفلة

وضعت وزيرة العدل الفرنسية رشيدة داتي مولودة. ولم تكشف داتي وهي مطلقة تبلغ 43 عاما عن اسم والد الطفلة وهو ما أثار تكهنات كثيرة في الصحافة المحلية.

إعلان

 

رويترز - قالت وسائل إعلام فرنسية اليوم الجمعة إن وزيرة العدل الفرنسية رشيدة داتي وضعت مولودة أنثى.

وقالت القناة الثالثة للتلفزيون الفرنسي وصحيفة لو فيجارو وموقعا فواسي وبيوربيبول
على الانترنت إن الطفلة وهي الأولى لداتي ولدت في عيادة في باريس. ولم يستطع مكتب الوزيرة تأكيد
النبأ على الفور.

ولم تكشف داتي وهي مطلقة تبلغ 43 عاما عن اسم والد الطفلة وهو ما أوقد شرارة تكهنات
كثيرة في الصحافة المحلية.

وكانت أبلغت الصحفيين العام الماضي عندما سئلت عن الأب "حياتي الخاصة معقدة وأنا أبقيها
خارج متناول الصحافة. لن أقول أي شيء عن الأمر."

وتنحدر داتي من أصول مغاربية متواضعة وكانت محل إشادة كرمز لانفتاح الرئيس الفرنسي
نيكولا ساركوزي على النساء والأقليات العرقية.

لكنها أثارت عداء كثيرين في الوسط القانوني الذين يقولون إن أسلوبها مستفز جدا وإن
سياساتها ارتجالية.

ويقول منتقدوها أيضا إن ظهورها المتكرر على صفحات المجلات يعطي انطباعا بأنها أكثر
اهتماما بأن تصبح شخصية شهيرة من أداء وظيفتها.

وتتوقع الصحافة الفرنسية حصول داتي على دور جديد في تعديل وزاري محتمل.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.