تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سفينة حربية فرنسية تحبط هجوما للقراصنة في خليج عدن

أحبطت سفينة حربية فرنسية هجوما لقراصنة صوماليين على سفينة شحن في خليج عدن أمس الخميس، وأعلن الجيش الفرنسي بأن قواته كانت تقوم بدوريات في البحار الواقعة قبالة الصومال في اطار مهمة للاتحاد الأوروبي.

إعلان

رويترز - قال الجيش الفرنسي  اليوم الجمعة ان سفينة حربية فرنسية أحبطت هجوما لقراصنة  صوماليين على سفينة شحن في خليج عدن وانها اعتقلت ثمانية رجال.


وكانت الفرقاطة الفرنسية تقوم بدوريات في البحار الواقعة  قبالة الصومال في اطار مهمة للاتحاد الاوروبي للقضاء على القرصنة  في المنطقة حين تلقت اشارة استغاثة من سفينة الشحن المسجلة في بنما  التي كان القراصنة يطاردونها.


وقال كريستوف برازوك المتحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية  ان القراصنة فروا لدى اقتراب الفرقاطة الفرنسية وانهم اعتقلوا في  نهاية المطاف حين قاموا بمحاولة ثانية للسيطرة على السفينة اس.  فينوس بعد بضع ساعات.


وقال برازوك لتلفزيون (ال.سي.اي) "المقاومة كانت مستحيلة  حين واجهوا السفينة الحربية المدججة بالسلاح". وصرح بأن القوات  الفرنسية عثرت على قاذفة صواريخ وبنادق وعددا من السلالم لاعتلاء  السفن في سفنية القراصنة المعتقلين.


ووقعت العملية على بعد نحو 80 كيلومترا من سواحل اليمن  وسينقل الرجال الثمانية المعتقلون الى الصومال القريب لمحاكمتهم.


وقال برازوك "هناك اتفاق دبلوماسي تلتزم بموجبه السلطات  الصومالية بمحاكمة ومعاقبة (القراصنة)."


ونشطت فرنسا بشكل خاص في محاربة القراصنة واعقلت 29 قرصانا  في اربع عمليات منذ ابريل نيسان الماضي بعضهم موجودون في فرنسا  انتظارا لمحاكمتهم.

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.