تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تجدد أعمال العنف في بلدة ميتروفيتشا

هز انفجاران واحتجاجات عنيفة بلدة ميتروفيتشا المتوترة في ساعة متأخرة من الليلة الماضية مما ادى الى تدمير سيارات والحاق اضرار بممتلكات ف عندما أصيب صبي صربي في شجار .

إعلان

- رويترز - وادى احد الانفجارين الى اصابة ستة اشخاص بجروح.


وقالت الشرطة اليوم السبت ان الانفجار الاول دمر سبع 
سيارات قرب حانة بمقهى في الجزء الذي تقطنه اغلبية صربية 
بميتروفيتشا.


وقام صرب غاضبون بعد ذلك باضرام النار في متجرين 
لالبانيين وفي الوقت الذي هرع فيه رجال الاطفاء لاخماد الحريقين 
انفجرت شحنة ناسفة ثانية.


وقال ماركو جاكسيتش المدير الصربي لمستشفى ميتروفيتشا 
ان"ثلاثة من رجال الاطفاء وثلاثة اشخاص اخرين نقلوا الى 
المستشفى للعلاج.وحالتهم مستقرة."


ولم تعط الشرطة تفصيلات لسبب الانفجارين في بوسنياسكا محلا 
وهي منطقة يقطنها سكان منحدر من اصل الباني تقع على الجانب 
الصربي من مدينة ميتروفيتشا المقسمة.


وعززت قوات حلف شمال الاطلسي وشرطة الاتحاد الاوروبي من 
وجودهما وقامت العربات المدرعة بدوريات في المنطقة.


وقال باسم هوتي المتحدث باسم شرطة كوسوفو في ميتروفيتشا 
ان"قوات حلف شمال الاطلسي وشرطة الاتحاد الاوروبي وضعت الموقف تحت 
السيطرة."


ومازالت التوترات العرقية في ميتروفيتشا متزايدة بعد ان 
جرح صبيان البانيان كانا يمسكان بسكينين صبيا صربيا في 30 
ديسمبر كانون الاول مما دفع مئات من المحتجين الصرب الى احراق عدة 
متاجر البانية والحاق اضرار بسيارات تحمل اللوحات المعدنية 
لكوسوفو. واعتقل المهاجمان الالبانيان.


واصبحت ميتروفيتشا نقطة توتر بين الاغلبية الالبانية 
والاقلية الصربية منذ اعلان كوسوفو الاستقلال عن صربيا في 
فبراير شباط. ويعيش نحو 20 الف صربي في شمال ميتروفيتشا ولكنهم 
يرفضون التعامل مع مؤسسات كوسوفو ويعتبرون بلجراد 
عاصمة صربيا عاصمتهم.
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.