تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش يلاحق متمردي التاميل في مالايتيفو

سيطر الجيش السريلانكي الجمعة على "العاصمة" السياسية للمتمردين التاميل. ويواصل ملاحقته للمتمردين في منطقة مالايتيفو التي تضم بنى تحتية عسكرية تابعة لجبهة نمور تحرير ايلام تاميل.

إعلان

رويترز -  اعلن الجيش السريلانكي السبت غداة سيطرته على "عاصمة" المتمردين التاميل في شمال البلاد، انه يواصل عمليته في منطقة مالايتيفو التي انكفأ اليها عناصر جبهة نمور تحرير ايلام تاميل.

وقالت وزارة الدفاع السريلانكية السبت ان الجيش يتقدم باتجاه مالايتيفو التي تضم بنى تحتية عسكرية للمتمردين.

واوضحت الوزارة في بيان ان "معركة مالايتيفو بدأت".

وقال متحدث باسم الجيش ان مروحيات من طراز "ام آي-24" تدعم تقدم الجيش السريلانكي وشنت عمليات قصف في غارتين منفصلتين.

واوضح ان عشر غارات جرت امس الجمعة.

وذكرت الوزارة ان الجيش يتقدم شمال كيلينوشي في محاولة للسيطرة على ممر الفيلة المنطقة الاستراتيجية التي استولى عليها متمردو نمور تحرير ايلام تاميل في نيسان/ابريل 2000.

ويقع هذا الممر عند مدخل شبه جزيرة جفنا حيث يعيش حوالى 500 الف نسمة ويتمركز عدد كبير من العسكريين الحكوميين الذين يتم نقل الامدادات اليهم بحرا وجوا لان المتمردين يسيطرون على هذا الطريق البري.

ودعا الجيش السريلانكي الانفصاليين الى الاستسلام في هذا النزاع المستمر منذ 37 عاما.

واعترف المتمردون بسقوط كيلينوشي.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.