تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تدعو الى الحوار بين الحكومة والمتمردين

دعت الولايات المتحدة الجمعة الحكومة السريلانكية الى فتح حوار "سلمي" مع المتمردين التاميل الذين سقطت "عاصمتهم" السياسية كيلينوشي في ايدي القوات النظامية.

إعلان

ا ف ب -  وقال متحدث باسم الخارجية الاميركية هو غوردون دوغويد في تعليقه على الاحداث "يبدو ان الحكومة السريلانكية حققت انتصارا عبر نصرها العسكري".

واضاف "نود ايضا ان نرى الحكومة السريلانكية والمعارضة التاميل يبدآن بمحادثات للرد على المسائل الشرعية التي يطرحها نمور تحرير ايلام التاميل".

ويكافح المتمردون التاميل (هندوسيون) منذ العام 1972 من اجل استقلال شمال وشمال شرق سريلانكا التي تقطنها 75% من البوذيين.

واضاف دوغويد "لكن نكرر دعوتنا لبحث هذه الخلافات بطريقة سلمية".

واوضح ان "نمور تحرير ايلام التاميل هم احدى المجموعات الارهابية الاكثر عنفا والاكثر شهرة خلال السنوات العشرين الماضية" مضيفا ان "حوارا سلميا امر ضروري من اجل الرد على القلق الشرعي للتاميل".

وكان الجيش السريلانكي قد سيطر الجمعة على كيلينوشي "العاصمة" السياسية للمتمردين التاميل في شمال البلاد، وامرهم بالاستسلام بعد ثلاثة عقود من النزاع الانفصالي.

واعلن رئيس سريلانكا ماهيندا راجاباكسي بعيد اعلان سقوط كيلينوشي نتيجة اشهر من المعارك بين جبهة تحرير نمور ايلام التاميل وقوات كولومبو "انه انتصار غير مسبوق للامة برمتها".

واضاف "للمرة الاخيرة، اقول لنمور تحرير ايلام بالقاء السلاح والاستسلام"، عقب هذه الصفعة التي تلقتها حركة المتمردين التاميل.

ولم يعلق النمور على خبر سقوط معقلهم، لكن شوارع العاصمة كولومبو التى تقع على بعد 330 كلم جنوبا تحولت مسارح لمظاهر الفرح.
   

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.