تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حالة ارتباك وتذمر تنتاب سكان غزة

يعيش سكان غزة حالة ارتباك وتذمر جراء تواصل العمليات العسكرية الإسرائيلية. مراسل فرانس 24 رجاء أبو دقة في عين المكان رافق عائلات تبحث عن ملاجئ لتفادي نيران القوات الإسرائيلية.

إعلان

الشرق الأوسط


الحرب على غزة....منذ اندلاعها قبل ال 12 يوما وغزة  - المدينة والقطاع - ألفت صورا جديدة ومميزة ...."قنابل عنقودية تتساقط على البيوت والرؤوس لتحرق معها الأخضر واليابس" ، "بيوت ومدارس مدمرة صارت ملاجئ لآلاف العائلات الفلسطينية الهاربة "، أشلاء متفحمة ومتناثرة في الشوارع" بينها "أجسام أطفال محروقة" .



صور وتعابير لفلسطينيين مدنيين عزل يحملون بداخلهم الكثير من الغضب والحرقة، والحيرة كذلك.

يتساءل بعض ممن التقاهم مراسل فرانس 24 بغزة رجاء أبو دقة عن المستهدف من كل ما يحدث؟.

فهذه فلسطينية تقول: " إسرائيل اليوم دمرتنا، فلماذا هذا حماس؟ نحن لسنا حماس نحن مواطنين نستنجد ربنا، ونستنجد كذلك الأمم لتساعدنا....".



فلسطيني آخر يقول: "نحوم من مدرسة لأخرى، لا نعرف أين نحن ذاهبون...".

وهذه فلسطينية أخرى تقول: "أنا بعيدة عن أهلي ب3 كلم...فالموت وسط الأهل أرحم من الموت وحيدا".

قلق، خوف، بل رعب يملأ قلوب الصغار والكبار....



 لعبة الحرب تبدو في أولها ....

 أيامها ولياليها طويلة...

ويبقى المصير فيها مجهولا.....

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.