تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة الدراج الفرنسي باسكال تيري

قال منظمو رالي داكار إنه تم العثور على المتسابق الفرنسي في فئة الدراجات النارية باسكال تيري ميتا. وكان تيري، 49 عاما، في عداد المفقودين منذ المرحلة الثانية من السباق يوم الأحد الفائت.

إعلان

ا ف ب - لقي الدراج الفرنسي باسكال تيري مصرعه حسب ما اعلن اليوم الاربعاء منظمو رالي داكار 2009.

وكشف منظمو الرالي ان تيري، البالغ من العمر 49 عاما، وجد ليل الثلاثاء-الاربعاء جثة هامدة بين سانتا روزا وبويرتو مدريد، مؤكدة انها فقدت الاتصال بالدراج الفرنسي منذ عدة ايام وهي كانت تبحث عنه منذ الاحد الماضي.

وذكر المنظمون بانه كان من الصعب ايجاد تيري لانه كان متواجدا بين اعشاب كثيفة، وهي وجدت جثته على بعد 15 مترا من دراجته حيث انتزع خوذته وجلس في الظل، كما وجدت الى جانبه طعاما وماء، ما يعني انه لم يلق مصرعه مباشرة في حال كان تعرض لحادث على دراجته.

وكان تيري اعلم منظمي الرالي ظهيرة الاحد الماضي بان دراجته نفذت من الوقود على بعد 197 كلم من مرحلة سانتا روزا-بويرتو مدريد، لكنه عاد واعلمهم بانه حصل على الوقود من احد المشاركين الاخرين.

وبعدما فقد الاتصال مع الدراج الفرنسي اطلق منظمو الرالي، حملة "استغاثية" لمعرفة مكانه وبدأوها من حيث كان الاتصال الاخير معه لكنهم لم يجدوه حتى ليل الثلاثاء-الاربعاء عندما اكتشفوا مصرعه ليصبح اول حالة وفاة في النسخة الثلاثين من هذا الرالي الذي تحول الى اميركا الجنوبية هذا الموسم بعدما الغيت النسخة السابقة خوفا على سلامة السائقين بسبب التهديدات الامنية.

وهي المرة الاولى التي يقام فيها رالي داكار خارج افريقيا، وقد انطلق السبت من بوينس ايرس وسينتهي في 17 الحالي في تشيلي بعد ان يقطع المتنافسون نحو 9 الاف كلم.



 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.