تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نواب جمهوريون يحثون أوباما على زيادة المساعدات لليمن

حث نواب بارزون في "الحزب الجمهوري"، في رسالة وجهوها إلى الرئيس باراك أوباما، على رفع سقف المساعدات الموجهة لليمن وذلك لتعزيز قدراته الأمنية في مواجهة تنظيم "القاعدة".

إعلان

أ ف ب - طلب نواب اميركيون جمهوريون في رسالة الاربعاء من الرئيس باراك اوباما تقديم المزيد من المساعدات الاميركية لتعزيز قوات الامن اليمنية كي تتمكن من محاربة الارهاب بشكل فعال.

ووقع الرسالة الموجهة الى الرئيس مسؤولون جمهوريون في ابرز اللجان البرلمانية التي لها علاقة بالامن مثل بيتي هويكسترا (الاستخبارات) وبيتر كينغ (الامن الداخلي) وهوارد "بوك" مكيون (الدفاع) ولامارا سميث (العدل) وجيري لويس (لجنة توزيع المصاريف).

وجاء في رسالة المسؤولين الجمهوريين الخمسة "ندعم الجهود الهادفة الى تعزيز الجيش اليمني ونعتقد ان الاجراءات الحالية يجب ان تطور. اكدت الاحداث الاخيرة ان اليمن بلد بحاجة الى مساعدتنا في مجال الامن".

وعلى خط مواز، طالب النواب ب"تقييم كامل" للالتزام الاميركي في اليمن. واشاروا الى ان "اليمن وعلى غرار باكستان يضم مناطق خارجة عن سيطرة الحكومة وتستعمل من قبل القاعدة وحلفائها. نحن لم نعد نثق بقدرة الحكومة اليمنية على مساعدة الولايات المتحدة في تأمين امنها".

واعلن اليمن الاربعاء عن اعتقال ستة عناصر من تنظيم القاعدة بينهم قيادي محلي مفترض.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن