تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تواصل قصفها ومشعل يرفض تهدئة جديدة

واصلت إسرائيل غاراتها وقصفها على قطاع غزة للأسبوع الثاني على التوالي في حين أعلن خالد مشعل في كلمة متلفزة مباشرة من دمشق رفض الحركة إي تهدئة جديدة في القطاع وإي انتشار لقوات دولية فيه.

إعلان

 

  ا ف ب - اعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل مساء السبت رفض الحركة اي تهدئة جديدة في قطاع غزة الذي يتعرض لهجوم عسكري اسرائيلي منذ اسبوعين واي انتشار لقوات دولية فيه.

وقال مشعل في كلمة متلفزة مباشرة من دمشق حيث يقيم "لن نقبل تهدئة ثانية لان ذلك تعطيل للمقاومة".

واضاف "لن نقبل قوات دولية لانها ستأتي لحماية امن اسرائيل ونحن نعتبر اي قوات دولية قوات احتلال".

ويأتي كلام مشعل ردا على تأييد الرئيس الفلسطيني محمود عباس نشر قوات دولية في قطاع غزة وفي الضفة الغربية اثر لقائه السبت الرئيس المصري حسني مبارك.

وقال عباس انه "يريد قوة دولية لحماية الشعب الفلسطيني في غزة"، مضيفا ان "لا مانع لديه" من نشر قوة دولية كذلك فى الصفة الغربية.

وكانت عشر فصائل فلسطينية بينها حركتا حماس والجهاد الاسلامي رفضت اثر اجتماع لقادتها في العاصمة السورية "وجود اية قوات او مراقبين دوليين في القطاع واية ترتيبات امنية تمس المقاومة".

من جهة اخرى، اكد مشعل ان مقاتلي حماس تمكنوا من تحقيق "مفاجآت" ميدانية في مواجهة الجيش الاسرائيلي في غزة، وقال ان "المقاومة بخير وستظل بخير وستنتصر باذن الله، هي التي فاجأت العدو واستوعبت ضربته ثم تسلمت زمام المبادرة وتقدم كل يوم المفاجآت".

واضاف "استطيع القول بكل ثقة ومن واقع الميدان على الصعيد العسكري ان العدو فشل فشلا ذريعا ولم يحقق شيئا (...) لقد نجح في شيء اخر، نجح نجاحا مخزيا في جرائمه بحق اطفالنا ونجح في انه صنع محرقة على ارض غزة".

وتزامن كلامه مع اعلان مسؤول عسكري اسرائيلي ان الجيش الاسرائيلي قتل 550 ناشطا فلسطينيا في قطاع غزة منذ بدء عملياته العسكرية في القطاع في 27 كانون الاول/ديسمبر.

وتطرق مشعل في كلمته الى القرار 1860 الصادر عن مجلس الامن، فاعتبر ان "المطالب بتنفيذ هذا القرار هو من ارتكب العدوان، هو العدو الصهيوني (...) اما نحن فلدينا موقف جلي، نحن الضحية ونحن من اعتدي علينا".

واضاف "نطالب اولا بوقف العدوان فورا وثانيا بالانسحاب الفوري لقوات العدو من غزة وثالثا برفع الحصار عن شعبنا ورابعا بفتح المعابر جميعها".

وكان مسؤولون في حماس اعلنوا الجمعة ان الحركة "غير معنية" بالقرار الذي اصدره مجلس الامن الدولي ليل الخميس الجمعة والذي دعا فيه الى "وقف فوري ودائم لاطلاق النار على ان يطبق تطبيقا تاما ويؤدي الى انسحاب تام للقوات الاسرائيلية من غزة".


النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.